اخبار العالمالأسلحة والمعدات العسكرية

أقوى أسلحة روسيا.. بوتين يعلن عن خطط لتطوير الثالوث النووي الروسي

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن روسيا مستمرة في تطوير الثالوث النووي، مبرزًا أهمية تعزيز هذا الثالوث كركيزة للردع الاستراتيجي وضمان توازن القوى على الساحة الدولية.

 

وفي حديثه إلى خريجي الأكاديميات العسكرية العليا، شدد بوتين على أهمية الدور الذي يلعبه الضباط في تعزيز القدرة الدفاعية لروسيا، مؤكدًا أن “فعالية الجهود لتعزيز دفاعات روسيا تعتمد بشكل مباشر على أداء الضباط وزملائهم”.

 

وأشار بوتين إلى أن “الشجاعة والبسالة التي أظهرها الجنود والقادة الروس في الماضي مهدت الطريق للنصر العظيم وتحرير أوروبا من النازية، وأن الأجيال الحالية تحافظ بفخر على هذه التقاليد البطولية” 

 

وأكد الرئيس أن روسيا ستستمر في تطوير تقنيات وأسلحة جديدة عالية الدقة والتقنية، وأن هذه الأسلحة تُنتَج حاليًا بكميات كبيرة. 

 

ومع تعقيد الأوضاع الدولية وتزايد التحديات، أشار بوتين إلى أن روسيا ستواصل تحسين قواتها المسلحة بشكل شامل وتحديث سياساتها الدفاعية بالاعتماد على التكنولوجيا والعلوم المتقدمة.

 

وأوضح بوتين أن روسيا ستركز على تعزيز إمكاناتها القتالية عبر زيادة إنتاج أنظمة الطائرات بدون طيار، والمركبات المدرعة، والأسلحة عالية الدقة، وأنظمة الاتصالات والتحكم، وكذلك الأنظمة المضادة للبطاريات.

 

وأشار إلى أن روسيا ستضع في الخدمة أحدث المعدات التي تم تطويرها بفضل جهود المصممين والمهندسين والعاملين، مشيرًا إلى أن “التقاليد الأسطورية لمدرستنا العسكرية تشكلت عبر المعارك الصعبة وتتمثل في حب الوطن والثبات والشجاعة الفائقة”.

 

تجدر الإشارة إلى أن الثالوث النووي الروسي يشمل الصواريخ الباليستية العابرة للقارات التي يمكن إطلاقها من البر، والغواصات الحاملة للصواريخ الباليستية والمجنحة، والقاذفات الجوية القادرة على حمل القنابل النووية أو صواريخ كروز. ويسمى “الثالوث” لأنه يتألف من ثلاثة مكونات رئيسية: البرية، البحرية، والجوية.

 

أقوى أسلحة روسيا.. بوتين يعلن عن خطط لتطوير الثالوث النووي الروسي
أقوى أسلحة روسيا.. بوتين يعلن عن خطط لتطوير الثالوث النووي الروسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى