اخبار العالم

بعد اتفاق بوتين وكيم.. مدمرة نووية أمريكية تتحرك تجاه كوريا الجنوبية

لم تمر سوى أيام قليلة على توقيع اتفاق أمني استراتيجي بين روسيا وكوريا الشمالية، حتى رست حاملة طائرات أمريكية في كوريا الجنوبية.

 

وأعلنت البحرية الكورية الجنوبية اليوم السبت أن حاملة الطائرات الأمريكية العاملة بالطاقة النووية “ثيودور روزفلت” وصلت إلى ميناء بوسان في كوريا الجنوبية للتحضير لمناورات عسكرية مشتركة هذا الشهر مع كل من كوريا الجنوبية واليابان، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

 

جاء ذلك بعد زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية يوم الأربعاء الماضي، في أول زيارة له هناك منذ 24 عامًا، حيث وقع اتفاقية مع الزعيم كيم جونج أون تتضمن تعهدًا بالدفاع المتبادل بين البلدين.

 

ووصفت كوريا الشمالية هذه الاتفاقية بأنها تمثل تحالفًا كبيرًا مع روسيا، مما يعكس إحدى أهم التحركات الروسية في آسيا منذ سنوات.

 

تزامنت زيارة بوتين مع مرور سبعة أشهر على زيارة حاملة الطائرات الأمريكية “كارل فينسون” إلى كوريا الجنوبية، والتي كانت تهدف إلى تعزيز الردع الموسع ضد برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

 

وكان قادة الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان قد اتفقوا في قمة كامب ديفيد في أغسطس 2023 على إجراء تدريبات عسكرية سنوية، عقب إدانتهم “السلوك الخطير والعدواني” للصين في بحر الصين الجنوبي، الممر المائي المتنازع عليه.

 

وأعربت سيول وواشنطن عن انتقادهما للاتفاقية المبرمة بين بوتين وكيم، مشيرتين إلى أنها تشكل تهديدًا للسلام والاستقرار في المنطقة، خاصة مع بنودها التي تتعلق بتسليح روسيا لكوريا الشمالية، مما يعد انتهاكًا لقرارات مجلس الأمن ويشكل تهديدًا لكوريا الجنوبية، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة.

 

بعد اتفاق بوتين وكيم.. مدمرة نووية أمريكية تتحرك تجاه كوريا الجنوبية
بعد اتفاق بوتين وكيم.. مدمرة نووية أمريكية تتحرك تجاه كوريا الجنوبية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى