اخبار سوريااخبار العالم العربي

توترات في السويداء جنوب سوريا.. وشيخ الطائفة الدرزية يراسل القوات الروسية للتدخل

دارت اشتباكات بين الفصائل المحلية بالسويداء والأجهزة الأمنية السورية، مساء اليوم الأحد، فيما استقدمت قوات النظام السوري تعزيزات عسكرية للمنطقة.

 

وتوجه المئات من المتظاهرين والمتظاهرات من أبناء محافظة السويداء جنوب سوريا، مساء اليوم الأحد، باتجاه الحاجز الأمني الذي نصبته قوات النظام السوري صباح اليوم عند مدخل المدينة من جهة الشمال قرب دوار العنقود، بمحاذاة فرع المخابرات الجوية، وذلك من أجل المطالبة بشكل سلمي بإزالة الحاجز، وإعادة التعزيزات العسكرية إلى قطاعاتها العسكرية، إلا أن ذلك قوبل بالرفض.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن حدوث تبادل إطلاق نار بين الفصائل المحلية بالسويداء والأجهزة الأمنية قرب الحاجز، وسمع صوت انفجارات في سماء المحافظة.

 

كما نقلت وسائل إعلام سورية عن الشيخ حكمت الهجري، زعيم طائفة الموحدين الدروز، أنه بعث رسالة عاجلة موجهة إلى القيادة الروسية، عبر قائد القوات الروسية في دمشق يطرح فيها سؤالاً: “هل وضع الحواجز في المنطقة الجنوبية والسويداء تحديداً هو لإهانة الناس التي خرجت تطلب بشكل سلمي حقوقها وحريتها؟”.

 

وأضاف الشيخ الهجري متابعاً حديثه عن الحواجز أنه “لا يوجد أي مبرر لها، لأنها لا تخدم سوى الجهات الأمنية الفاسدة الموجودة في المنطقة، والبلد”.

 

وحمّل الهجري الأفرع الأمنية ومن معهم من الجهات “القمعية الأخرى، مسؤولية نشر الأخبار والإشاعات التي تدعي أن هذه الاجراءات المتخذة لنصب الحواجز والتضييق على المواطنين أتت بتوجيه من الدولة الروسية لقمع أهل المنطقة المسالمين والمطالبين بحقوقهم المهدورة من هذا النظام”.

يذكر أن محافظة السويداء بدأت احتجاجات سلمية ضد النظام السوري طالبت بالتغيير السياسي، بالوقت الذي تحافظ المحافظة على وضع عسكري خاص حيث يتواجد فيها فصائل محلية من أبنائها يعملون على حمايتها.

 

توترات في السويداء جنوب سوريا.. وشيخ الطائفة الدرزية يراسل القوات الروسية للتدخل
توترات في السويداء جنوب سوريا.. وشيخ الطائفة الدرزية يراسل القوات الروسية للتدخل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى