اخبار العالم

بايدن يتهيأ لمواجهة حاسمة مع ترامب.. هكذا يستعد الرئيس الأمريكي

يقضي الرئيس جو بايدن عدة أيام في كامب ديفيد، يركز خلالها على الاستعداد لمناظرته القادمة مع منافسه الجمهوري دونالد ترامب. 

 

من المتوقع أن تكون هذه المناظرة حدثًا بالغ الأهمية لكلا المرشحين، وستقام في أتلانتا في تمام الساعة التاسعة مساءً بتوقيت المحلي يوم الخميس (الساعة 0100 يوم الجمعة بتوقيت غرينتش) الموافق 27 يونيو.

 

تأتي هذه المناظرة في وقت تشير فيه استطلاعات الرأي إلى منافسة شديدة وتقارب ملحوظ بين بايدن البالغ من العمر 81 عامًا وترامب البالغ 78 عامًا. ويظل جزء كبير من الناخبين لم يقرروا بعد، مع بقاء خمسة أشهر فقط على موعد الانتخابات في الخامس من نوفمبر.

 

ستُسلط الأضواء على التباينات الواضحة بين الرجلين، وهما الأكبر سنًا في تاريخ مرشحي الرئاسة الأميركية.

 

ويشعر العديد من الناخبين بالقلق إزاء قدراتهما الذهنية وإمكانية تحملهما لأعباء الرئاسة في هذه المرحلة من العمر. 

 

يقول باتريك ستيوارت، أستاذ العلوم السياسية بجامعة أركنساس ومؤلف كتاب عن المناظرات الرئاسية: “إنها فرصة نادرة لتقييم كفاءتهما الذهنية والتعرف على مدى تدهورها، إن كان هناك تدهور بالفعل”.

 

ومن المتوقع أن يواجه بايدن وترامب أسئلة صعبة وغير مريحة في ظل القيود الصارمة المفروضة على الحديث وتقديم الملاحظات خلال المناظرة، التي ستستمر لمدة 90 دقيقة وستُبث على شبكة “سي إن إن” CNN دون جمهور.

 

أشار مسؤول في حملة بايدن إلى أن الرئيس سيعتمد على تعزيز نقاط الانتقاد ضد سياسات ترامب المتطرفة، مثل تلك المتعلقة بالإجهاض، مؤكدًا أنها تشكل خطرًا على الديمقراطية وتأتي بدعم من مانحين أثرياء. كما يعتزم بايدن الهجوم على سلوكيات ترامب السابقة، بما في ذلك دوره في أحداث الشغب في الكونغرس يوم 6 يناير 2021، مع إظهار نفسه كزعيم حكيم ورصين مقابل ما يراه البعض كفوضوية ترامب.

 

في المقابل، يعتزم فريق ترامب تحويل المناظرة إلى هجوم على سجل إدارة بايدن في قضايا مثل الهجرة والتضخم وطريقة تعامله مع الأزمات العالمية، بما في ذلك الصراع في غزة والحرب في أوكرانيا، حسبما أوضح بريان هيوز، كبير مستشاري حملة ترامب.

 

بايدن يتهيأ لمواجهة حاسمة مع ترامب.. هكذا يستعد الرئيس الأمريكي
بايدن يتهيأ لمواجهة حاسمة مع ترامب.. هكذا يستعد الرئيس الأمريكي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى