اخبار العالم

روسيا تدمر مشفى أطفال بقصف عنيف على كييف.. ومناشدات لإنقاذ الصغار من تحت الأنقاض

 

أعلنت السلطات الأوكرانية أن روسيا استهدفت مستشفى أوخماتديت للأطفال في كييف بقصف صاروخي مدمر، وقتلت 3 أشخاص على الأقل في أماكن أخرى في العاصمة، الإثنين، بينما أسفر هجوم آخر في مدينة كريفي ريه وسط البلاد عن مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص.

 

روسيا تقصف مشفى أطفال

 

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن: “مستشفى أوخماتديت للأطفال في كييف. واحدة من أهم مستشفيات الأطفال ليس فقط في أوكرانيا لكن أيضا في أوروبا. ساهمت في إنقاذ واستعادة صحة آلاف الأطفال”.

وأضاف زيلينسكي: “الآن بعد أن تضرر المستشفى بسبب الغارة الروسية، لا يزال هناك أشخاص تحت الأنقاض، ولا يزال العدد الدقيق للضحايا غير معروف. في الوقت الحالي، يساعد الجميع في إزالة الأنقاض، الأطباء والآخرون”.

روسيا

واتهم زيلينسكي روسيا بمعرفة هدف الصاروخ وعدم جهلها بالموقع الذي أصابه قائلاً: “لا يمكن لروسيا أن تدعي جهلها بالمكان الذي تحلق فيه صواريخها، ويجب أن تتحمل المسؤولية الكاملة عن جميع جرائمها. ضد الناس، ضد الأطفال، ضد الإنسانية بشكل عام”.

وتابع الرئيس الأوكراني: ” ومن المهم جداً ألا يصمت العالم عن هذا الأمر الآن، وأن يرى الجميع ما هي روسيا وماذا تفعل”.

بدورها، قالت السفيرة الأمريكية لدى أوكرانيا، بريدغيت برينك، “صور مرعبة شاهدناها في مستشفى الأطفال الذي تعرض لقصف روسي”.

ويعتبر الهجوم الذي شنته روسيا اليوم الاثنين على كييف الأعنف منذ أشهر بحسب تصريح السلطات في العاصمة الأوكرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى