الأسلحة والمعدات العسكريةاخبار العالم العربي

مصر تسعى للحصول على سلاح “قوي” تحت الماء وإسرائيل تراقب

ركزت وسائل الإعلام الإسرائيلية على عمل مصر على صفقة غواصات كبيرة وغير تقليدية في المستقبل القريب.

 

وكشف موقع “nziv” الإخباري الإسرائيلي أن مصر تستعد لشراء غواصات “باراكودا” الفرنسية، حيث تخطط للحصول على 4 إلى 6 غواصات تعمل بنظام الدفع التقليدي (كهرباء/ديزل).

 

ووفقاً للموقع الإسرائيلي، تصنع هذه الغواصات شركة Naval Group، وأكدت صحيفة فرنسية أن مصر ستكمل الصفقة بحلول عام 2026 مع تحسن الظروف الاقتصادية في البلاد.

 

ستحل غواصات باراكودا محل الجيل الأول من غواصات روبيس التابعة للبحرية الفرنسية، التي تعمل بالطاقة النووية أيضاً. 

 

وبما يتماشى مع تصميم الغواصات الهجومية النموذجي، فإن باراكودا أصغر حجماً من غواصات الصواريخ الباليستية الكبيرة، وتزن حوالي 5000 طن.

 

يعود الفرق في الحجم إلى المستوى العالي من الأمان على متن باراكودا، حيث يتألف طاقم غواصة فيرجينيا من حوالي 140 فردًا، بينما تتطلب غواصة باراكودا طاقماً صغيراً مكوناً من 65 فرداً فقط.

 

وأشار الموقع العبري إلى أنه بالرغم من أن الطاقم الأصغر قد يبدو مثالياً لغواصة حديثة، إلا أن له بعض العيوب. فقلة الأيدي العاملة على متن الغواصة تعني دوران أسرع للطاقم وزيادة إرهاقه، مما قد يجعل وقت الاستجابة أصعب ويسبب مشاكل لوجستية.

 

مصر تسعى للحصول على سلاح "قوي" تحت الماء وإسرائيل تراقب
مصر تسعى للحصول على سلاح “قوي” تحت الماء وإسرائيل تراقب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى