الصحة

ماعلاقة دواء cipralex 10 mg لعلاج الاكتئاب بفعاليته في علاج سرعة القذف

دواء يستخدم لعلاج الاكتئاب والقلق، ويحتوي على المادة الفعالة اسيتالوبرام (Escitalopram)، يعمل هذا الدواء على تعزيز مستويات المشاعر الإيجابية والسعيدة في الجسم، مما يساعد على تخفيف التوتر والقلق. يسهم اسيتالوبرام في تحقيق توازن كيميائي في الدماغ، مما يؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية والحد من الشعور بالعصبية، يعتبر دواء cipralex خيارًا فعالًا للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الاكتئاب والقلق، حيث يساهم في تحسين نوعية حياتهم بشكل ملحوظ.

دواء cipralex

آلية استخدام دواء cipralex

المادة الفعالة اسيتالوبرام هو مضاد للاكتئاب ينتمي إلى فئة الادوية المعروفة بمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، تعمل هذه الأدوية على تعديل التوازن الكيميائي في الدماغ، وذلك من خلال زيادة مستويات السيروتونين، وهو ناقل عصبي يرتبط بالمزاج والشعور بالرفاهية، هذا التوازن الكيميائي غالبًا ما يكون مضطربًا لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو القلق، عبر تحسين مستويات السيروتونين، يساهم  دواء cipralex في تخفيف أعراض الاكتئاب والقلق، مما يساعد المرضى على الشعور بمزيد من الاستقرار النفسي والراحة العاطفية، تعد مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية من العلاجات الشائعة والفعالة لهذه الاضطرابات النفسية، نظراً لقدرتها على تحسين الحالة المزاجية بشكل آمن ومستدام.

دواعى استخدام دواء cipralex

دواء cipralex هو أحد الأدوية الشائعة والموصوفة طبيًّا لعلاج مجموعة متنوعة من الاضطرابات النفسية والعاطفية تشمل:

  • اضطراب الاكتئاب الكبير (Major Depressive Disorder): اثبت فاعليته فى تحسين أعراض الاكتئاب الرئيسية، بما في ذلك الحزن المستمر، فقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية، وانخفاض مستوى الطاقة والحيوية.
  • اضطراب القلق المتعمم (Generalized Anxiety Disorder): هذا الدواء له تأثير مُهدئ ومُخفِّف لأعراض القلق المزمن والمتواصل، مثل التوتر المستمر والقلق الزائد بدون سبب واضح.

بالإضافة إلى هذه الاستخدامات الرسمية، قد يصف الأطباء دواء cipralex لعلاج بعض الاضطرابات الأخرى بشكل غير رسمي، مثل:

  • الوسواس القهري (Obsessive Compulsive Disorder): حيث يُظهر فاعلية في تخفيف الأفكار الوسواسية والسلوكيات القهرية المرتبطة بهذا الاضطراب.
  • الأرق: قد يساعد في الحصول على نوم هادئ ومُنعش عن طريق تنظيم إفراز هرمونات النوم والاسترخاء.
  • أعراض الدورة الشهرية المرتبطة بحركة الأوعية الدموية: مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي، حيث قد يُخفِّف من حدة هذه الأعراض.

دواء cipralex

دواء cipralex وسرعة القذف عند الرجال

  • تأخير القذف هو أحد الآثار الجانبية المعروفة لبعض أدوية مضادات الاكتئاب.
  • نظرًا لهذه الخاصية، يتم استخدام دواء cipralex بشكل متزايد لعلاج مشكلة سرعة القذف عند الرجال.
  • الدواء يطيل الفترة الزمنية بين الانتصاب والوصول إلى القذف، مما يساعد الرجال الذين يعانون من هذه المشكلة.
  • هذا الاستخدام غير الرسمي قد ثبتت فاعليته في تحسين الأداء الجنسي وإطالة مدة الجماع لدى الرجال.
  • على الرغم من أنه ليس الاستخدام المعتمد رسميًا للدواء، إلا أن الأطباء غالبًا ما يصفونه لهذا الغرض نظرًا لفعاليته المُثبتة في معالجة سرعة القذف.

إذن، يمكن القول إن استخدام دواء cipralex لعلاج سرعة القذف هو ممارسة طبية شائعة و ناجحة، على الرغم من أنها تعتبر استخدامًا غير رسمي لهذا الدواء.

الآثار الجانبية الناتجة عن دواء cipralex

على الرغم من أن هذه الآثار الجانبية قد لا تكون شائعة لدى جميع المرضى، إلا أنه من المهم إدراكها والتعامل معها بشكل مناسب:

  • المشاكل التنفسية: انسداد أو سيلان الأنف، التهاب الجيوب الأنفية.
  • اضطرابات الشهية: قلة الشهية أو زيادتها.
  • المشاكل النفسية والعصبية: القلق، الأحلام غير الطبيعية، صعوبات النوم، النعاس، الدوار.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: الإسهال، الإمساك، القيء، جفاف الفم.
  • زيادة التعرق.
  • ألم في العضلات والمفاصل.
  • الاضطرابات الجنسية: تأخر القذف، مشاكل الانتصاب، انخفاض الدافع الجنسي.
  • التعب والحمى.
  • زيادة الوزن.

موانع استخدام دواء cipralex

  • فرط الحساسية: لا يجوز استخدام دواء cipralex في حال كان لدى الشخص حساسية مفرطة تجاه هذا الدواء أو أي من المكونات الأخرى التي تدخل في تركيبته.
  • التداخل مع أدوية أخرى تؤثر على مستويات السيروتونين: يمنع استعمال الدواء بالتزامن مع أدوية مثبطات أكسيداز أحادي الأمين (Monoamine Oxidase Inhibitors)، حيث أن هذا التداخل يزيد من احتمالية حدوث متلازمة السيروتونين، وهي حالة خطيرة تتطلب الفصل بين استعمال هذه الأدوية و دواء cipralex لمدة لا تقل عن 14 يوماً.
  • الاستخدام المتزامن مع أدوية معينة: يجب تجنب استخدامه بالتزامن مع دواء اللينزوليد (Linezolid) أو صبغة الميثيلين الأزرق (Methylene blue)، لأن هذا التداخل أيضاً يزيد من خطر تطور متلازمة السيروتونين.
  • التفاعل مع دواء البيموزايد (Pimozide): يمنع استخدام الدواء مع دواء البيموزايد، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى تفاعلات غير مرغوب فيها.
  • الأطفال دون سن 12 عاماً: لا يجب إعطاءه للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً، نظراً لعدم كفاية الدراسات حول أمان وفعالية هذا الدواء في هذه الفئة العمرية.

التحذيرات والاحتياطات أثناء استخدام دواء cipralex

إذا كنت تعاني من الحالات التالية، يجب عليك إبلاغ طبيبك قبل البدء في استخدام  الدواء وقد يتعين تعديل الجرعة أو اتباع احتياطات خاصة:

  • الصرع: إذا كنت مصاباً بالصرع، يجب وقف  دواء cipralex في حالة حدوث نوبات أو زيادة في وتيرة النوبات.
  • خلل في وظائف الكبد أو الكلى: قد يتطلب طبيبك تعديل جرعتك إذا كنت تعاني من مشاكل في الكبد أو الكلى.
  • مرض السكري: يمكن أن يؤثر دواء cipralex على التحكم في نسبة السكر في الدم، مما قد يستدعي تعديل جرعة الأنسولين أو أدوية السكري الأخرى.
  • انخفاض مستوى الصوديوم في الدم: إذا كنت تعاني من نقص في مستوى الصوديوم، ينبغي مراقبة حالتك بعناية.
  • ميل للنزيف أو الكدمات بسهولة: يجب إبلاغ الطبيب إذا كنت تلاحظ زيادة في النزيف أو الكدمات.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية: إذا كنت تتلقى هذا النوع من العلاج، يجب مناقشة ذلك مع طبيبك.
  • مرض القلب التاجي: يجب إبلاغ الطبيب إذا كنت تعاني من هذا المرض القلبي.
  • مشاكل القلب أو نوبة قلبية حديثة: إذا كنت تعاني من مشاكل قلبية أو تعرضت لنوبة قلبية مؤخراً، يجب إبلاغ الطبيب.
  • معدل ضربات القلب المنخفض أثناء الراحة: إذا كنت تعلم بأن لديك معدل ضربات قلب منخفض أثناء الراحة، أو تعاني من نقص الملح نتيجة للإسهال الشديد أو القيء لفترات طويلة أو استخدام مدرات البول، يجب إبلاغ الطبيب.
  • عدم انتظام ضربات القلب: إذا كنت تعاني من سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب، أو تشعر بالإغماء أو الدوار عند الوقوف، مما قد يشير إلى مشاكل في معدل ضربات القلب.
  • مشاكل العين مثل الجلوكوما: إذا كنت تعاني أو سبق أن عانيت من مشاكل في العين مثل الجلوكوما، يجب إبلاغ الطبيب.

 دواء cipralex للحمل والرضاعة

  • أثناء الحمل

يصنف ضمن الفئة C وفقًا لفئات السلامة أثناء الحمل، هذا يعني أنه يجب استخدامه فقط عندما تفوق الفوائد المتوقعة الأضرار المحتملة، بعض الدراسات ربطت استخدامه في الثلث الثالث من الحمل مشاكل رئوية خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم الرئوي ومضاعفات أخرى عند حديثي الولادة، إضافة إلى أعراض انسحابية لذلك، ينبغي على النساء الحوامل استشارة الطبيب المختص حول إمكانية التوقف عن استخدام دواء cipralex خلال فترة الحمل، مع ضرورة عدم التوقف عن تناوله دون استشارة طبية لتجنب أعراض الانسحاب.

  • أثناء الرضاعة

ينتقل إلى حليب الأم بكميات صغيرة، وقد يسبب بعض الأعراض غير المرغوبة عند الأطفال الرضع مثل التهيج، قلة النوم، أو ضعف التغذية. ومع ذلك، لا يعتبرعادةً سببًا للمشاكل الجدية في الرضع الذين تجاوزوا عمر الشهرين ​إذا كان طفلك بصحة جيدة، يمكن الاستمرار في تناول الدواء أثناء الرضاعة، ولكن يجب مراقبة الطفل عن كثب والتحدث مع الطبيب إذا لاحظتِ أي أعراض غير طبيعية.

دواء cipralex

هل دواء cipralex يسبب الإدمان؟

على الرغم من أن دواء cipralex قد يسبب أعراض انسحاب عند التوقف عن تناوله فجأة، إلا أنه لا يُصنف كعقار مسبب للإدمان ولا يعمل كمخدر للألم. ومع ذلك، مثل معظم الأدوية، لا يزال هناك خطر للإدمان.

إذا كنت تتناول السيبرالكس كعلاج للاكتئاب أو القلق، يجب عليك عدم التوقف عن تناوله فجأة، التوقف المفاجئ يمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض انسحاب قد تكون معتدلة أو شديدة، من الأفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل إيقاف الدواء لضمان تقليل أي أعراض انسحابية محتملة بشكل آمن.

اعراض دواء cipralex الانسحابية

يجب عدم التوقف عن استعمال الدواء بشكل مفاجئ، حيث أن ذلك قد يؤدي إلى تطور أعراض انسحابية غير مرغوبة، مثل:

  • العصبية و الهيوجية.
  • القلق.
  • اضطرابات المزاج.
  • الصداع.
  • مشاكل في النوم.
  • الارتباك.
  • الغثيان.
  • الدوار.
  • التعرق.
  • الشعور بوخزات كهربائية، وغيرها

جرعات دواء cipralex

يتم تحديد الجرعات المناسبة من دواء cipralex لكل مريض بناءً على عمره وحالته الصحية من قبل الطبيب المختص. فيما يلي الجرعات المعتادة لبعض الحالات:

  • علاج اضطراب الاكتئاب الكبير عند البالغين:

البدء بـ 10 ملغ يوميًا لمدة أسبوع.

زيادة الجرعة إلى 20 ملغ يوميًا بعدها.

  • علاج اضطراب القلق المتعمم عند البالغين:

البدء بـ 10 ملغ يوميًا لمدة أسبوع.

زيادة الجرعة إلى 20 ملغ يوميًا بعدها، مع متابعة الحالة وتقليل الجرعة عند الحاجة للعلاج الطويل الأمد.

  • علاج الوسواس القهري عند البالغين:

البدء بـ 10 ملغ يوميًا لمدة أسبوع.

زيادة الجرعة إلى 20 ملغ يوميًا بعدها، مع متابعة الحالة وتقليل الجرعة عند الحاجة للعلاج الطويل الأمد.

  • علاج الأرق المرافق للاكتئاب عند البالغين:

جرعة تتراوح بين 5 إلى 20 ملغ يوميًا لمدة 8 أسابيع.

  • علاج الأرق المرافق لاضطراب الهلع عند النساء البالغات:

جرعة تتراوح بين 5 إلى 10 ملغ يوميًا لمدة 8 أسابيع.

  • علاج أعراض الدورة الشهرية المرتبطة بحركة الأوعية الدموية عند النساء البالغات:

البدء بـ 10 ملغ يوميًا.

يمكن زيادة الجرعة إلى 20 ملغ يوميًا بعد 4 أسابيع في حال لم يتم التحكم بالأعراض بشكل كافي.

  • علاج اضطراب الاكتئاب الكبير واضطراب القلق المتعمم عند كبار السن:

10 ملغ يوميًا.

  • علاج اضطراب الاكتئاب الكبير عند الأطفال بعمر 12 سنة أو أكثر:

البدء بـ 10 ملغ يوميًا.

يمكن زيادتها بعد 3 أسابيع بحيث لا تتجاوز الجرعة 20 ملغ يوميًا.

  • تنبيه مهم: يُوصى بعدم تجاوز جرعة 10 ملغ يوميًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكبد.

طريقة حفظ دواء cipralex

يحفظ فى درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الشمس و الرطوبة، وبعيدًا عن متناول الأطفال.

مصادر دواء cipralex

  1. Medscape.com. Escitalopram.
  2. University of Illinois-Chicago. Escitalopram, Oral Tablet.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى