• الأحَد

    شباط 2019

  • 17

قسد تتقدم بعمق الطبقة وتسيطر على مواقع جديدة داخل المدينة

نشر في : أبريل 24, 2017 6:08 م

بدأت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم الاثنين الرابع و العشرين من أبريل نيسان الجاري، هجوماً جديداً على مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي من عدة محاور، و تمكنّت من الدخول إلى عمق المدينة تقريباً ، و ذلك من خلال السيطرة على دوار العلف في الجهة الغربية من المدينة بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة، و قد أحكمت السيطرة على جزيرة المحمية بالكامل شمالي غربي المدينة. بحسب مراسل وكالة ” ستيب نيوز ” في الرقة .

 و قال مراسلنا إنّ قسد تمكنت من السيطرة على أجزاء من حي الوهب جنوبي المدينة و ذلك مع استمرار الاشتباكات حتّى اللحظة ضد تنظيم الدولة و القصف الجويّ المكثّف لطائرات التحالف الدولي، و القصف المدفعي على أحياء المدينة بعدد كبير من القذائف .

و أضاف مراسلنا أنّ الاشتباكات مستمرة بين تنظيم الدولة و قسد في الحي الجنوبي بالقرب من مسجد الرحمة و ذلك بعد سيطرة قسد على المسجد ليلة أمس ، كما أكد مراسلنا وجود مقاومة قوية من قبل مقاتلي التنظيم في الجهة الشرقية من المدينة بالقرب من دوار العلم حيث لم تتمكن قسد من التقدم حتى اللحظة على الرغم من القصف المدفعي المكثّف الذي يستهدف المنطقة .

من جانب آخر ذكر مراسل الوكالة إنّ طائرات التحالف الدولي ارتكبت ، صباح اليوم ، مجزرة راح ضحيتها ثمانية مدنيين من عائلة واحدة جميعهم أطفال و نساء جراء استهداف سيارتهم عند محاولتهم الخروج من مدينة الطبقة، فيما قتلت امرأة و أصيب عدد آخر جراء قصف مدفعي استهدف مخيماً للنازحين بالقرب من قرية الرحيات في الريف الشمالي، و قتل طفل جراء انفجار لغم قد زرعه التنظيم مسبقاً في قرية الطركة في الريف الغربي.

في حين أصدرت قصد بياناً اليوم حول المرحلة الرابعة من عملية غضب الفرات، ناشدت خلاله الأمم المتحدة و المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدة لمناطقها بعد وصول عشرين ألف لاجئ خلال الأسبوع المنصرم.

يذكر أنّ طائرات التحالف استهدفت فجر اليوم الأطراف الجنوبية و الشمالية لبلدة حزيمة في الريف الشمالي و الأطراف الشمالية لمدينة الرقة دون معلومات عن حجم الأضرار، كما قام التنظيم بهجوم معاكس بالأمس مستغلاً العاصفة الرميلة على عدة محاور في ريف الرقة .

شاهد جولة في مطار الطبقة الخارج عن الخدمة بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليه
https://youtu.be/WqgN8jHqNuY

لا يوجد تعليقات