• الخَميس

    كانون الأول 2018

  • 13

اختتام جنيف 7 دون اتفاق والجعفري “لا لقاء مباشر بين وفدي الأسد و المعارضة”

نشر في : يوليو 14, 2017 7:35 م

اختتمت اليوم الجمعة الرابع عشر من تموز/ يوليو الجاري، الجولة السابعة لمباحثات جنيف بين النظام و المعارضة، وقال رئيس وفد المعارضة ” نصر الحريري ” في مؤتمر صحفي عقب اجتماع الوفد مع المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا : إنّ ” النظام ما يزال يتذرع بالإرهاب للتهرب من الاستحقاقات السياسية ولا يمكن عودة اللاجئين دون تحقيق انتقال سياسي ، و دون القضاء على الإرهاب الذي يُغذيه النظام ليس في سوريا فقط بل في المنطقة ككل ” .

و أضاف : ” اليوم و أمس تم استخدام الغازات السامة من قبل النظام في عين ترما التي تبعد تسعة كيلو مترات عن العاصمة دمشق .. لنكن صريحين النظام يرفض الدخول الجدّي بالمفاوضات ، و نحن نسعى للتقدم عبر الجانبين التقني و العسكري ، و لن يكون هناك استقرار في سوريا بدون حلّ سياسي ينهي النظام الذي يستخدم الأسلحة الكيماوية و البراميل المتفجرة ” .

ومن جانبه قال بشار الجعفري، رئيس وفد النظام ، الجمعة، إنّ وفده ركز في مباحثات الجولة الحالية التي تختتم اليوم، على موضوع مكافحة الإرهاب، واجتماعات الخبراء القانونيين الدستوريين ، واصفاً هذه اللقاءات، في تصريح صحفي أدلى به في المقر الأممي بجنيف ، عقب انتهاء الاجتماع الأخير مع دي مستورا ، و فريقه الأممي بأنّها “ جولة مفيدة ” .

و أشار الجعفري إلى أنّ “ محادثات الخبراء الفنيين تطرقت بشكل رئيسي إلى المبادئ ذات الصلة بالعملية الدستورية، التي وردت في ورقة المبادئ الأساسية للحلّ السياسي ” ، قدمها دي مستورا في جولات سابقة تتضمن ” 12 ” نقطة ، مضيفاً : “ تحدثنا عن مكافحة الإرهاب في ثلاث جلسات مع المبعوث الخاص و فريقه ، و طالبنا المبعوث الخاص الانخراط أكثر في نقل مشاغل النظام حول مسألة الإرهاب و مكافحته ، إلى مجلس الأمن و المجتمع الدولي ” .

و كما جرت العادة، اتهم الجعفري دولاً في الجوار والعالم بدعم الإرهاب، مدافعاً عن النظام بأنّه يحارب الإرهاب، و نفى صحة تصريح دي مستورا أمس، عن أنّه يتطلع إلى لقاءات مباشرة قريباً بين النظام و المعارضة ” مبيناً أنّ “هذا لم يتم التطرق له ” .

و في سياق متصل أعلن دي مستورا، أن الأزمة السورية متشعبة، ولا بد لتسويتها من أن نبدأ بمحاربة الإرهاب، نظراً لأن هذه النقطة تتفق عليها جميع أطراف الأزمة ، و قال : ” أنا واثق تماماً ، أنّ اليوم ستسود الواقعية السياسية الحقيقية ” .

هذا و ينتظر أن يقدم دي مستورا مساء اليوم، إحاطة حول جهوده ونتائج المفاوضات و المشاورات و اللقاءات التقنية ، و ذلك لمجلس الأمن الدولي ، يعقب ذلك مؤتمر صحفي يعرض فيه نتائج الجولة السابعة من المفاوضات التي انطلقت يوم الاثنين الفائت.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات