• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 18

وفد المعارضة بالقلمون الشرقي يجتمع مع الضابط الروسي ويطرح قضيتين

نشر في : سبتمبر 25, 2017 11:14 م

عادت اللجنة الممثلة عن المعارضة في القلمون الشرقي بريف دمشق، مساء اليوم الاثنين الخامس و العشرين من أيلول / سبتمبر الجاري ، بعد اجتماع مع الضابط الروسي دام لحوالي أربع ساعات وتم خلاله طرح قضيتين الأولى ” اعتقال النساء على حواجز النظام ” و الثانية ” التضييق الذي يحصل على المنطقة ” حيث نقلت اللجنة صورة المنطقة و ما يحصل فيها حالياً . بحسب مراسل وكالة ” ستيب الإخبارية ” في القلمون .

و قال مراسلنا إنّ الاجتماع اليوم هو عبارة عن جلسة تحضيرية لجلسة قادمة ستكون على نطاق أوسع و ستكون مع أصحاب قرار حقيقيين في النظام و الوفد الروسي و لجنة القلمون الشرقي .

و أضاف مراسلنا أنّ الوفد المفاوض نقل الصورة كاملة عما يحدث من محاولات النظام في استفزاز المدن و جبال البترا و أنّ اللجنة الموكلة عن القلمون الشرقي تسعى لتهدئة المنطقة، و هي مستعدة لتقديم كلّ ما فيه خير للمنطقة إضافة إلى أنهم مستعدون للاستمرار في عملية التفاوض دون أن تتحول لقضية مصالحة أو تنازل عن المنطقة أو قبول أيّ طرح من قبل النظام بشأن دخوله للمنطقة و الاستسلام له، و ماعدا ذلك من مفاوضات لتهدئة المنطقة و خفض التصعيد فهذا الأمر لا يسبب مشكلة للتفاوض عليه ، و لن يُغلق الباب في حلّ سياسي و سلمي دون تنازل عن المبادئ .

يذكر أنّ قوات النظام أفرجت ليلة أمس عن أحد النساء المعتقلات من مدينة جيرود بالقلمون الشرقي بعد اعتقال دام أسبوع، بينما لا تزال زوجة قائد ” لواء شهداء القريتين ” قيد الاعتقال منذ حوالي أسبوع، في حين قُتل اليوم عنصر ( عمر محمود ) تابع لقوات ” الشهيد أحمد العبدو ” بانفجار لغم أرضي زرعه داعش على طريق الضمير – الرحيبة في وقت سابق.

و كان الوفد المفاوض عن المعارضة الممثل لمدن و بلدات القلمون الشرقي قد وقّع في الخامس من الشهر الجاري ، مع الجانب الروسي على نص اتفاق جنيف بينما رفض النظام التوقيع عليه مع تعهد روسيا بالتحاق النظام به و المساعدة على إيجاد حلول للبنود المختلف عليها بين الطرفين .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات