• الأحَد

    شباط 2019

  • 17

الأسد و روسيا يصعّدان قصف إدلب ،و النمر على مشارف المحافظة

نشر في : ديسمبر 25, 2017 6:33 م

صعّدت طائرات النظام الحربية و المروحية بالإضافة إلى الطائرات الروسيّة، اليوم الاثنين الخامس و العشرين من ديسمبر / كانون الأول الجاري،  من قصفها لقرى ريف إدلب الجنوبي و الشرقي، بالتزامن مع محاولات تقدّم إلى قرية “المشيرفة” في ناحية التمانعة على محور قرية “أبو دالي” يتخلّلها قصف مدفعي و صاروخي بعضها صواريخ محمّلة بقنابل عنقودية.

و أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، بأنّ عشرة أشخاص بينهم سيّدتين و طفلتين قُتلوا، جرّاء الغارات الجوّية جنوب شرق إدلب، منهم أربعة قتلى بقرية “تل الطوفان” و قتيل بقرية “الزفر” و قتيلة طفلة بقرية “الشيخ بركة” و قتيلتين بقرية “تل عمارة”، و قتيلين في بلدة “جرجناز”، كما طالت عدّة غارات محيط قرى “مرديخ و كفربطيخ و اللويبدة”، و مخيم “الزفر” جنوب بلدة أبوالظهور، فيما ألقت مروحيات النظام براميلاً متفجرةً على قرية سكيك و بلدات الخوين و التمانعة و جرجناز بالريف الجنوبي، و بلدة سنجار بالريف الشرقي، مما أوقع عدّة إصابات في صفوف المدنيين بينها أطفال و حالات خطرة. بالإضافة إلى أضرار ماديّة و هدم أكثر من عشرين منزلاً.

و أشار مراسلنا إلى أنّ تربية إدلب أصدرت مساء اليوم قراراً يقضي بتعطيل المدارس في منطقة سنجار و ماحولها التابعة لمجمع معرة النعمان و منطقة أبو الظهور التابعة لمجمع إدلب يومي الثلاثاء و الأربعاء بسبب القصف.

و في سياق آخر، خرج رتلٌ اليوم، مؤلف من عدّة آليات عسكرية من مدينة حماة، بهدف دعم قوّات النظام على جبهات ريف إدلب الجنوبي، كما يستمر النظام بسحب عدّة مجموعات لزجّهم على جبهات ريفي حماة و إدلب حيث وصل قبل أيام فوج الحيدر التابع لقوّات النمر إلى ريف حماة الشمالي الشرقي، و قد سبقهم وصول القائد الثاني في قوّات النمر و قائد الوحدة النارية الرائد دريد العوض لتقوّية جبهات ريف إدلب الجنوبي بعد أن استنزفت قوّات المعارضة و هيئة تحرير الشام العديد من الضباط و العناصر. كما ذكرت وسائل إعلام موالية للنظام إنّ العميد “سهيل الحسن” وصل ريف حماة بصدّد قيادة الأعمال العسكرية بريف إدلب بعد عودته من دير الزور.
 
و من جانبها قالت مواقع غير رسمية تابعة للهيئة اليوم : إنّ ” تحرير الشام قتلت مجموعة تابعة للنظام و ميليشياته المحليّة حاولت التقدّم إلى قرية “المشيرفة” بعد استهدافها بالرشاشات الثقيلة و قذائف الهاون”.

هذا و قد تواردت اليوم أنباءً عن قيام النظام  بتحويل مدرسة المجنزرات في محيط بلدة معرشحور شرق حماة إلى منصة لإقلاع المروحيات لمؤازرة قوّات النظام التي تحاول التقدم على محور “أبو دالي”. بحسب شهود عيان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات