• الثَلاثاء

    شباط 2019

  • 19

تجدّد الاحتجاجات في تونس واعتقال المئات ودعوة لمسيرة وطنية

نشر في : يناير 12, 2018 8:29 م

تجدّدت الاحتجاجات في دولة تونس، اليوم الجمعة الثاني عشر من يناير / كانون الثاني الجاري ضد غلاء المعيشة إثر الزيادات التي أقرتها الحكومة في قانون المالية لعام 2018.

وشارك، ظهر اليوم، قرابة المئتي شخص في وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي بالعاصمة تونس، وانتقلوا إلى مقرّ ولاية تونس، قبل أن يُمنعوا من تجاوز الحواجز الأمنية في محيط المحافظة، ورفع المحتجون شعارات من قبيل: ” الشعب يريد إسقاط الميزانية “، “لا ترهيب ولا ترويع .. يا حكومة التجويع”، “يا مواطن يا مقموع .. جاءك الفقر .. جاءك الجوع”. وتمكّن الأمن من صدّ محاولتين لاختراق الحاجز الأمني، والوصول إلى مقرّ المحافظة، لتنفضّ إثر ذلك الوقفة الاحتجاجية. بالتزامن مع احتجاجات في مدن، “سوسة وقفصة وتوزر”.

كما دعا نشطاء حملة “فاش نستناو” (ماذا ننتظر) التونسية، المواطنين إلى المشاركة بمسيرة وطنية، للاحتجاج على قانون المالية والزيادات في الأسعار، بعد غدٍ الأحد، والذي يواكب ذكرى تنحي الرئيس السابق “زين العابدين بن علي” وهروبه خارج البلاد إثر ثورة شعبية اندلعت قبل سبعة أعوام.

فيما ذكرت مصادر إعلامية، استناداً إلى وزارة الداخلية التونسية، توقيف حوالي (800) شخص منذ بداية الاحتجاجات المناهضة للحكومة، يوم الأحد الفائت. كما استخدمت الشرطة التونسية الغاز المسيّل للدموع لتفريق المحتجّين، واعتقلت أكثر من (150) شخصاً خلال الـ24 ساعة الماضية. كذلك أوقفت السلطات التونسية، أمس الخميس، ثلاثة معارضين يساريين في قفصة، بعد سماع أقوالهم حول الاحتجاجات الأخيرة، بينهم منسق اللجنة الجهوية لحزب العمال حبيب التباسي، وهم من أنصار الجبهة الشعبية، الحاصلة على 15 مقعداً في البرلمان من أصل 217.

المصدر : (الأناضول)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات