• الثَلاثاء

    شباط 2019

  • 19

المعارضة تصدُّ هجوماً للتنظيم على محيط الحدود الأردنية في “حيط”

نشر في : فبراير 8, 2018 2:34 م

قام “تنظيم الدولة” أمس البارحة الأربعاء السابع من فبراير/شباط، بشنِّ هجوم عنيف على محيط بلدة “حيط” غربي محافظة درعا جنوب البلاد، واندلعت اشتباكات عنيفة على إثره بين التنظيم وفصائل المعارضة المتمثلة بـ “لواء الحرمين” التابعة لفرقة الحق، وذلك بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة.

وأضاف مراسلنا: دارت اشتباكات بين التنظيم وفصائل المعارضة حيث تقدّم التنظيم على عدة نقاط على أطراف “حيط” لمدة ساعات، بينما قامت غرفة عمليات “أهل الأرض” بمساندة المعارضة واستطاعوا صدَّ تقدم التنظيم وإبعاده عن المحاور.

وفي حديث خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” مع قائد فرقة الحق العميد الطيار ابراهيم الغوراني، حيث صرّح: “استطعنا مع مجموعة من الفصائل صدّ هجوم التنظيم على بلدة “حيط”، وقتل في الاشتباك الدائر قائد لواء الحرمين (القيادي سامي عزيز الصفوري)،كما سقط في الاشتباك قرابة 17 عنصر من قواتنا، وأكثر من 20 مقاتل للتنظيم من بينهم إثنين من أبرز أمراء التنظيم، بالإضافة لعدد من الجرحى بين الطرفين، ولم يتوقع التنظيم جاهزيتنا في صدّ هجومه بسبب صعوبة المنطقة جغرافياً”.

يُذكر أن “تنظيم الدولة” يسيطر على بلدة “حيط” الملاصقة مع الحدود الأردنية، منذ قرابة العام وذلك بعد سيطرته على بلدات “تسيل، سحم، جلين، تل الجموع، عشترة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات