• الإثْنَين

    كانون الأول 2018

  • 10

ملف “إعادة التوطين” يدُّق أبواب اللاجئين السوريين في الأردن، فهل ستصدق هذه المرة!

نشر في : فبراير 14, 2018 2:31 م

اقترح “فيليبو غراندي” المفوّض السامي لشؤون اللاجئين في الأردن، مقترحاً حول إعادة توطين اللاجئين السوريين المقيمين في الأردن إلى بلاد أخرى، كوسيلة لتخفيف العبئ على الدول المضيفة مثل الأردن ولبنان.

وصرّح “غراندي” أثناء مؤتمر صحفي عقده في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن: ” إن ما نراه اليوم هو أن الحرب أمست معقدة أكثر فأكثر، مشيراً إلى أنه وفي ظل “وجود لاعبين كُثر في الحرب فهذا أكثر ما يُقلق” داعياً إلى وقف الحرب في سوريا”.

وأكّد خلال جولة له في مخيم الزعتري، رافقه بها ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن “ستيفانو سيفري” والمتحدثة باسم المفوضية “ميليسا فليمينغ”، ضرورة أن تقوم المنظمات الدولية والإنسانية والمجتمع الدولي بزيادة الدعم والتمويل للدول المستضيفة، وخصوصاً الأردن لما يتحمله من أعباء كبيرة نتيجة استضافة الالاف من اللاجئين السوريين على أراضيه.

وقال ” إنّ ” ما يقارب 15 ألف من اللاجئين عادوا إلى سوريا في السنتين الماضيتين” مبيناً أن “هنالك الآلاف ما زالوا موجودين في هذا المخيم، وأن رقم 15 ألف لاجئ هو “رقم ضئيل جداً لأن اللاجئين لا يشعرون بالأمان في سوريا”.

وأشار إلى أن المفوضية تخطط لنقل عشرة آلاف من اللاجئين إلى بلاد اخرى، مطالباً الولايات المتحدة الأميركية والدنمارك وعدة دول أخرى، للمبادرة والقيام بمثل هذه الخطوات لمساعدة الأردن في إعادة التوطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات