• الأربَعاء

    كانون الأول 2018

  • 19

موجز أخبار الوضع السوري ليوم الجمعة 23-2-2018

نشر في : فبراير 23, 2018 3:46 م

حلب:
– اشتباكات بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا بمحيط بلدتي تقاد وكفرناها غرب حلب.
– هيئة تحرير الشام تقوم بحرق المحلات التجارية بعد إفراغها في بلدة كفرناها عقب فرض سيطرتها عليها بعد معارك مع جبهة تحرير سوريا.
– قصف مدفعي تركي استهدف عدة مواقع للوحدات الكردية بريف عفرين شمال حلب.
– قوات المعارضة سيطرت على قرية موسيكو “مسكة” في محور راجو بريف عفرين بعد معارك مع الوحدات الكردية ضمن عملية “غصن الزيتون”.
– خروج مظاهرة انطلقت من المسجد الكبير في مدينة الباب بالريف الشرقي واتجهت إلى بلدة تادف طالب خلالها المتظاهرون بدخول الفصائل إلى البلدة وطرد قوّات النظام منها.

إدلب:
– وفد عسكري تركي استطلع أمس الخميس  مكان نقطة المراقبة التركية الثالثة في مدينة إدلب والتي سيدخلها الجيش التركي غالباً بعد يومين.
– قصف صاروخي على مدينة جسر الشغور بالريف الغربي من ثكنة جورين العسكرية أسفر عن مقتل مدني و إصابة آخرين.
– جبهة تحرير سوريا سيطرت على بلدة “الرويحة” جنوب إدلب بعدما سيطرت عليها هيئة تحرير الشام صباحاً وذلك بعد استدراج صقور الشام لعناصر الهيئة بكمين محكم، كما سيطرت الجبهة على بلدة “حزارين” والآن الاشتباكات تدور على أطراف معسكر حرش خان السبل حيث بدأت الهيئة بسحب السلاح الثقيل منها باتجاه مدينة سراقب. فيما بلغت حصيلة الاقتتال عشرة قتلى بصفوف الهيئة وخمسة جرحى بصفوف الجبهة.

حماة:
– المعسكر الروسي جنوب حلفايا قصف بالصواريخ مدينة اللطامنة وأطرافها شمال حماة بالتزامن مع قصف بأربع غارات روسيّة مما تسبب بوقوع قتيلين و عشرة جرحى مدنيين معظمهم نساء بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.
– قوّات النظام المتمركزة في معكسر جورين استهدفت بقذائف المدفعية قرى قليدين والحواش وقسطون في سهل الغاب بالريف  الغربي دون إصابات.

دمشق وريفها:
-مقتل ثمانية أشخاص بينهم سيّدة في مدينة دوما وشخصين في مدينة زملكا أحدهما مدير مدرسة واثنين في بلدة الشيفونية وقتيل في كلّ من  بلدات سقبا وحزرما و مديرا و حمورية جرّاء القصف الجوي بالصواريخ والبراميل المتفجرة وراجمات الصواريخ وقذائف المدفعية على الغوطة الشرقية بالإضافة لوقوع إصابات هناك وفي عربين وحرستا وعين ترما والشيفونية وبيت سوى ومسرابا وحزة وكفربطنا وغيرها.
– أطلقت غرفة عمليات “دحر الغزاة” بفصائلها المتوزعة في (حماة، إدلب ،حلب، الساحل) وبالتعاون مع فصائل الجنوب في (درعا، القنيطرة، البادية، الغوطة، القلمون الشرقي)، حملة صاروخية مفتوحة تحت مسمى “الغضب للغوطة” والتي ستستهدف من خلالها المواقع العسكرية الهامة للنظام وميليشياته.
– سقوط قذيفة صاروخية على حي صلاح الدين في منطقة ركن الدين بدمشق، تسببت بمقتل شخص وإصابة أربعين آخرين، بالإضافة لأضرار كبيرة في الأبنية والمحال، وانتشار أمني كثيف في محيط المنطقة.
– ‏تسعة محاولات تسلل لقوّات الأسد على جبهة حزرما في الغوطة الشرقية، الليلة الماضية، من محور القصر، حيث تمكن جيش الإسلام من إفشالها وإيقاع عشرين عنصراً ما بين قتيل وجريح بعدة كمائن كان قد نصبها لهم، وعطب عربة BMP بلغم (مضاد للمدرعات) كانت تحاول إخلاء القتلى والجرحى.

درعا:
– فصائل المعارضة استهدفت قوّات الأسد في بلدة إزرع بقذائف المدافع الميدانية نصرة للغوطة الشرقية.
– قوّات الأسد قصفت مدينة داعل بالريف الشمالي بصاروخين نوع فيل، وبقذائف المدفعية بلدات الصورة والحراك بالريف الشرقي، وتعليق صلاة الجمعة بالبلدتين نتيجة كثافة القصف.

القنيطرة:
– فصائل المعارضة قصفت بقذائف المدفعية نقاط تمركّز النظام في مدينة البعث فيما استهدفت قوّات النظام بقذائف المدفعية والهاون مدينة القنيطرة المهدمة وبلدتي الحميدية ورسم الرواضي بريف القنيطرة الأوسط دون وقوع إصابات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات