• الإثْنَين

    كانون الأول 2018

  • 10

توتر وقتلى من قسد وأهالي دير الزور والعشائر تسعى لحلّ

نشر في : مارس 7, 2018 10:33 م

شهدت منطقتان في ريف دير الزور خلال اليومين الماضيين حوادث قتل وحالة من التوتر لا زالت مستمرّة بين عناصر قوّات سوريا الديمقراطية وعدد من الأهالي.

وأفاد مصدر محلّي لوكالة “ستيب الإخبارية” بالنسبة بأنّ بلدة الصور شمال دير الزور شهدت يوم أمس الثلاثاء، شجاراً بين عناصر قسد و بعض المدنيين في سوق الثلاثاء على خلفية كلام (تحرش) وجّهه عناصر قسد إلى إحدى الفتيات مما تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين عُرف منهم المدعو “بشار عيد الطريف” وإصابة “زاهد القلبهة” وشخص من عشيرة الزاهد البوعميرة برصاص قسد ولا يزال التوتر يسود البلدة.

فيما قُتلت سيّدة وعنصر من قسد يُدعى “عايش الحسين” وجرح عدد من المدنيين، أول أمس الاثنين، نتيجة إطلاق نار متبادل بين عناصر من قسد وأهالي قرية “الجيعة” غرب دير الزور بعد محاولة عناصر قسد منع الأهالي من إطلاق النار في حفل زفاف داخل القرية حيث قامت قسد على إثرها بإرسال العديد من الآليات المحمّلة بالجنود من أجل اقتحام القرية فتصدّى لها أهالي القرية وقاموا بحرق ثلاث سيّارات دفع رباعي إضافة لأسر عدد من العناصر الذين حاولوا الدخول إلى القرية، وبعدها بدأت مفاوضات بين قسد وأهالي القرية من أجل إطلاق سراح العناصر الذين تم اعتقالهم من قبل الأهالي. حسبما ذكر المصدر ذاته.

وفي سياق متصل، قال ناشطون: إنّ العشائر في قرية “أبو النيتل” شمال دير الزور عقدت اليوم الأربعاء، اجتماعاً ضّم العديد من الشخصيات العشائرية من أجل إيجاد آليات لوقف تجاوزات عناصر قسد بحقّ المدنيين.

الصورة تعبيرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات