• الإثْنَين

    كانون الأول 2018

  • 10

خسائر بصفوف غصن الزيتون بينهم قيادات, والوحدات الكردية يستعيدون كفرجنة

نشر في : مارس 8, 2018 8:15 م

تستمر فصائل المعارضة والمساندة للجيش التركي ضمن غرفة عمليات “غصن الزيتون” بتقدمها في عفرين بريف حلب، حيث أعلنت غصن الزيتون عصر اليوم الخميس الثامن من مارس / آذار، عن سيطرتها على قرية “معرستة” وعلى مزرعة القاضي غربي مدينة أعزاز، كما تقدّمت أيضاً في محور شران واستطاعت السيطرة على معسكر “زغور” وذلك بعد معارك عنيفة مع الوحدات الكردية، وفقاً لمراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة.

يأتي ذلك بعدما قامت “غصن الزيتون” ظهر اليوم بالسيطرة على كامل مركز ناحية “جنديرس” الواقع جنوبي مدينة عفرين شمال حلب، بالإضافة إلى سيطرتها على قرية “حلوبي كبير” بمحور شران شمال عفرين، وعلى “السجن الأسود” بمحيط ناحية راجو غرب عفرين بعد معارك مع الوحدات الكردية.

وفي ذات السياق، أكدت مصادر مقرّبة من الوحدات الكردية لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ الوحدات استعادت السيطرة على قريتي “كفرجنة ، قطمة” في محور شران، بعد سيطرت قوات المعارضة عليهم أمس البارحة.

وإلى ذلك، أصيب القائد العسكري “حسام أبو القعقاع” وقُتل كل من القيادي “أبو أسعد” في لواء درع الحسكة و”طارق شمطية” أحد مقاتلي قوة الطوارئ التابعة (لأبو علي سجو) وذلك ضمن المعارك الجارية على محور شران بريف عفرين في معركة غصن الزيتون، كما قُتل أيضاًالقيادي في جيش الشرقية “زرقاوي خشام” بعد انفجار لغم في أحد المنازل في مدينة جنديرس أثناء قيامهم بعملية تمشيط في المنطقة.

كما أعلنت فرقة “الحمزة” للقوات الخاصة في الجيش الوطني السوري، عن انطلاق 400 مقاتل من القوات الخاصة أصحاب القبعات الحمراء، بعد أن استكملوا تدريباتهم على حرب المدن دعماً لعملية غصن الزيتون وللمشاركة في تحرير مدينة عفرين من الوحدات الكردية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات