• الإثْنَين

    كانون الأول 2018

  • 10

الحربي الروسي والسوري يستهدف إدلب، والمعارضة ترد بقصفها للفوعة!

نشر في : مارس 11, 2018 4:55 م

شنَّ الطيران المروحي الروسي ظهر اليوم الأحد الحادي عشر من مارس / آذار، غارات جويّة بالبراميل المتفجرة استهدفت أطراف مدينة “جسر الشغور” الواقعة بريف إدلب الغربي (دون تسجيل إصابات بشرية)، كما قامت قوات النظام المتمركزة في مدينة “جورين” بريف حماة باستهداف بلدة “كفرعويد” جنوب إدلب، بعدد من قذائف المدفعية والصاروخية دون ورود أنباء عن سقوط إصابات، وذلك بحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المحافظة.

وقال مراسلنا، شنَّ الطيران الحربي الروسي والسوري غارات جويّة استهدفت الأحياء السكنية في إدلب المدينة تسببت باحتراق قسم من مبنى الامتحانات، كما استهدفت مدينة “بنش” وقرية “كفرسجنة” مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص مدنيين وإصابة آخرين بجروح متفاوتة (كحصيلة أولية).

وأضاف مراسل الوكالة، قامت قوات المعارضة باستهداف بلدة “الفوعة” الواقعة شمال إدلب ( الموالية للنظام السوري) بعدد من القذائف المدفعية والصاروخية، وذلك رداً على الغارات الجويّة التي قام بها الطيران الحربي صباح اليوم على إدلب.

وفي سياق متصل، أُبلغ الدفاع المدني عن وجود جثتين في بئر قديم في قرية “الصرمان” بريف معرة النعمان الشرقي بإدلب، حيث توجه عناصر الدفاع المدني إلى مكان الحدث وعملوا على إخراج الجثث ودفنها في مقبرة القرية، فيما لم نتأكد من هوية صاحبهما.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات