• الإثْنَين

    كانون الأول 2018

  • 10

“ماتيس” يُخفض حدة تحذيراته اتجاه الأسد بشأن الضربات الكيميائية!

نشر في : مارس 12, 2018 11:45 ص

قال “جيمس ماتيس” وزير الدفاع الأمريكي أمس الأحد أثناء مؤتمر صحفي له، “لسنا متأكدين من استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية في استهداف المدنيين ونحن على علم بتقارير استخدم بها غاز الكلور السام، ولم يتبّن لنا الجهة التي قامت بتنفيذها”، وأضاف، نتلقى الآن أيضاً تقارير حول هجمات كيميائية ولكن ليس لدينا أدلة موثوقة لنقدمها لكم.

 

وتأتي تصريحات “ماتيس” الجديدة بعد التحذيرات التي وجهها قبل أيام لحكومة النظام السوري من أي استخدام للغاز كسلاح في النزاع، خصوصاً في ظل المعارك الدائرة في الغوطة الشرقية، وتزامنت التحذيرات مع تقارير أشارت إلى أن قوات النظام استخدمت غاز الكلور في الغوطة الشرقية.

 

ومن جانبها، ندّدت روسيا بما وصفته اتهامات مجانية ضد حكومة النظام باستخدامه أسلحة كيمائية، وطالبت الولايات المتحدة بامتناعها عن أي تحرك قد يزيد من انتهاك القانون الدولي، وذلك بعد أنّ لامست موسكو جديّة واشنطن بتوجيه ضربة عسكريّة جديدة ضد النظام السوري بحال أثبت استخدامه للأسلحة الكيميائية.

 

وفي وقت سابق، قامت واشنطن بتشكيل “آلية تحقيق مشتركة” مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتحديد الجهة المسؤولة عن الهجمات الكيميائية، فيما أثبتت بعام 2016 أن قوات النظام استخدمت “غاز الكلور” لـ 3 مرات، كما أكدت ضلوع النظام في مجزرة “خان شيخون” التي استُخدم بها غاز السارين، والذي راح ضحيتها أكثر من 80 شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات