• الأحَد

    كانون الأول 2018

  • 16

فضيحة ترامب وفيس بوك تتكبد خسائر بقيمة 60 مليار دولار!

نشر في : مارس 24, 2018 3:47 م

أعلنت شركة “كامبريدج أناليتيكا” البريطانية للاستشارات السياسية والمتهمة بالاستحواذ على بيانات 50 مليون مستخدم لموقع فيسبوك واستخدامها بطريقة غير قانونية، تعليق عمل مديرها “ألكسندر نيكس” بعد أن أصبح محط جدل، حيث أدت هذه الفضيحة إلى تراجع أسهم موقع فيسبوك بشكل كبير إلى أن خسرت قرابة 60 مليار دولار من قيمتها في السوق خلال الأيام الماضية.

 

وانتشرت تسجيلات مسرّبة أوضح فيها “نيكس” بالدور الموسّع لشركته في الحملة الانتخابية لترامب، زاعماً أنها قامت ببحوث وتحليلات الحملة التلفزيونية والرقمية، فيما قالت الشركة في بيان أصدرته مؤخراً: “بالنسبة إلى مجلس الإدارة، فإنّ تصريحات نيكس الأخيرة لا تمثّل القيم أو عمل آلية الشركة، ووقفه عن العمل يعكس الجديّة التي نرى بها هذا الانتهاك”، ونفت الشركة بشكل قطعي أن تكون قد جمعت بيانات خمسين مليون مستخدم لفيسبوك من دون موافقتهم بهدف دعم الحملة الانتخابية الرئاسية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

في حين دعا برلمانيون بريطانيون “مارك زوكربيرج” مؤسس فيسبوك لتقديم توضيحات حول الاتهامات التي وجهت له، فيما قالت المفوضية الأوروبية أنّ السلطات المكلفة بحماية المعطيات في دول الاتحاد الأوروبي ستبحث هذا الموضوع في اجتماع “هيئة التعاون الأوروبية”، كما قال “أنتونيو تاجاني” رئيس البرلمان الأوروبي،أنّ النواب الأوروبيين سيحققون بشكل كامل في هذا الانتهاك الغير مقبول، كما من المفترض أن يتم التحقيق داخل الشركة المعنية حتى من الممكن أن تقوم لجنة بتفتيش الخوادم وإجراء عملية تدقيق في المعطيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات