• الأحَد

    كانون الأول 2018

  • 16

اقتتال مستمرّ بين تحريري الشام وسوريا وتبادل سيطرة غرب حلب

نشر في : مارس 29, 2018 11:34 م

تشهد مناطق ريف حلب الغربي معاركَ كرٍّ وفرٍّ مستمرّة بين “جبهة تحرير سوريا” و “هيئة تحرير الشام” منذ العشرين من الشهر الماضي، حيث استعادت الأخيرة سيطرتها مساء اليوم الخميس التاسع والعشرين من مارس / آذار الجاري، على قرية “بسرطون” غرب حلب، وذلك بعد استعادة الجبهة لها يوم أمس.

وأوضح مصدر عسكري من “جبهة تحرير سوريا” (طلب عدم ذكر اسمه) لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ “هيئة تحرير الشام استهدفت قرية (بسرطون) بكافّة أنواع القذائف المدفعية والصواريخ عند حوالي الساعة الرابعة عصر اليوم، ثمّ اقتحم مقاتلو الهيئة القرية بالمدرّعات والمصفّحات، ودار الاشتباك لعدّة ساعات بين الطرفين، وبعد قتل وجرح العشرات من تحرير الشام حيث شوهدت سيّارتين نوع (بيك آب) محمّلتين بالقتلى تم نقلهم من محاور الاشتباك إلى قرية (عاجل)”.

وأضاف المصدر: أنّ “جبهة تحرير سوريا اضطرت للانسحاب من القرية بسبب شدّة القصف على المدنيين واستخدام صواريخ الفيل ووقوع عشرات الإصابات في صفوف المدنيين والمقاتلين”. مشيراً إلى هدوء نسبي تشهده المنطقة حالياً مع بعض الاشتباكات المتقطعة بين الطرفين في قرية “باتبو”.

وحول سبب استمرار الاقتتال، أكد أنّ “تحرير سوريا هي في موقف الدفاع عن أهلها وأرضها والاقتتال مفروض عليها، من قبل زعيم تحرير الشام (أبو محمد الجولاني) فهو من يستمرّ بالاقتتال، ويدعو للتفاوض وفي ذات الوقت يُرسل الأرتال لتقتحم القرى”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات