• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

كارثة إنسانية تدّق أبواب مدينة “تلبيسة” والتفاصيل!!

نشر في : أبريل 21, 2018 10:46 م

وجّه المجلس المحلي في مدينة “تلبيسة” بريف حمص الشمالي اليوم، السبت الموافق لـ الواحد والعشرين من أبريل / نيسان الجاري، نداء استغاثة مستعجل لـ توفير مادة الطحين لسكان المنطقة البالغ عددهم 75 ألف نسمة، وذلك بسبب عدم دخول المساعدات الإنسانية إلى المدينة منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وجاء في البيان الذي نُشر عبر المعرفات الرسمية للمجلس، “إنّ تلبيسة تعاني من نفاذ الطحين بالإضافة لـ فقر حاد في المواد الغذائية”، مشيراً إلى كارثة إنسانية قد تهدد أهالي المدينة، وأضاف البيان أنّ أسعار الطحين والمواد الأولية باهظة التكلفة نتيجة الحصار المفروض على الريف الشمالي منذ منتصف عام 2012.

وفي حديث خاص مع “عبد المجيد الضحيك” رئيس المكتب الإغاثي الموحّد في المجلس المحلي لمدينة تلبيسة، صرّح قائلاً لوكالة ستيب الإخبارية: “يبلغ عدد سكان مدينة تلبيسة ما يقارب 75 ألف نسمة، ونحتاج يومياً نحو 25 ألف ربطة خبز أي ما يعادل 322 كيس طحين، ولا يمكن شرائها من السوق التجارية بسبب ارتفاع أسعار المواد الأولية، كما لم تدخل قوافل الهلال الأحمر أو المساعدات الأممية إلى المنطقة منذ ما يقارب سبعة أشهر، حيث تُباع ربطة الخبز الحر نحو 500 ل.س”.

وأشار “الضحيك” إلى ضعف إمكانيات المجلس المحلي في تحمل أعباء إنتاج المواد الأولية التي تعد أساسية لحياة المدنيين، مناشداً المنظمات المحلية والدولية لإتخاذ التدابير اللازمة لمساعدة المنطقة، حيث وجّه المجلس نداء إستغاثة في تاريخ الواحد والعشرين من فبراير / شباط الفائت.

كما لفت إلى زيادة عدد النازحين المتوافدين إلى مدينة تلبيسة من بلدات ( العسيلة، الضاهرية، عزالدين، ديرفول) والذين تجاوز عددهم لـ 450 عائلة، مما أدى لزيادة العجز في تأمين المواد الأولية للمدنيين المتواجدين في مدينة تلبيسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات