• الثَلاثاء

    شباط 2019

  • 19

إطلاق نار بمخيم “بريقة”، ونازحون يفترشون الحدود الإسرائيلية

نشر في : يونيو 26, 2018 11:49 م

مع تصاعد موجات النزوح من ريف درعا، إلى مخيمات القنيطرة المجاورة، شهد مخيم “بريقة” بريف القنيطرة الأوسط اليوم الثلاثاء، حادثة إطلاق نار واعتقال أحد النازحين القادمين من درعا لساعات ثم الإفراج عنه.

وأوضح السيّد “عمار العر” مدير مخيم “بريقة” لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ أحد النازحين أثناء قدومه اليوم إلى مخيم بريقة طلب تسجيل اسمه وإعطائه مواد إغاثة فور وصوله مباشرةً، فأخبرته إدارة المخيم بأنّ عليه الانتظار إلى يوم غد حتّى يتم معرفة العائلات التي ستبقى في هذا المخيم من العائلات التي ستذهب إلى مخيم “أهل الخير” المحدث مؤخراً بالقرب من “تل عكاشة”.

وأضاف: أنّ النازح بعد ذلك تهجّم عليه وعلى مسؤول الإغاثة مهدّدًا بإعطاء أسماء مسؤولي المخيم وعائلاتهم إلى مخابرات النظام العسكريّة مما أثار الشكّ بتبعيته للنظام، فقامت الكتيبة الأمنية بإطلاق النار واعتقاله لساعات، وعليه تم إمهال جميع النازحين الذين دخلوا المخيم مؤخراً بضرورة مغادرته يوم غدٍ.

وأوضح “العر” أنّ مخيم بريقة الذي يقطنه “331” عائلةً سيبقى على وضعه السابق حتّى “يتم ضبط الأمن” مؤكدًا أنّ جميع العائلات بحاجة إلى المساعدة، فلا يوجد أيّ تخديم من قبل أيّ منظمة لهذا المخيم، والوضع بشكل عام سيء من جميع النواحي. وناشد المنظّمات الإنسانيّة بالتوجّه العاجل للاطلاع على أوضاع النازحين.

وبدوره، أفاد مراسل “ستيب” في القنيطرة “محمد الجولاني” بأنّ نازحي بلدات “عقربا – الحارة – كفر شمس – الطيحة – المال” شمال درعا أنشأوا مؤخرًا مخيمًا جديدًا لهم حمل اسم “أهل الخير” قرب مخيم “عكاشة” بمسافة نحو مئتي متر، وتقطنه “75” عائلة. موضحًا أنّ العوائل قامت بنفسها بإنشاء المخيم على حسابها الخاص عندما لم يجدوا من يستقبلهم من المخيمات أو مراكز الإيواء أو المجالس المحلّية.

وأضاف مراسلنا: أنّ أهالي منطقة “اللجاة” شرق درعا الهاربين من قصف النظام نزحوا إلى ريف القنيطرة الجنوبي، بالإضافة إلى نزوح بعض عائلات مدينة “نوى” غرب درعا عقب المجزرة اليوم، وعندما لم يستقبلهم أيّ مركز إيواء أو مخيم أو مجلس محلي، أقاموا بالعراء على الشريط الحدودي مع إسرائيل إلى ناحية جنوب غربي بلدة “الرفيد” المتاخمة للجولان المحتلّ.

مدنيون يفترشون العراء بريف القنيطرة هرباً من الحملة العسكرية 
https://youtu.be/0auYuJ4rKas

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات