• السَبْت

    تشرين الثاني 2018

  • 17

اتفاق جديد بين وفد المعارضة والروسي في نوى، فما هي تفاصيله !؟

نشر في : يوليو 18, 2018 6:27 م

وقّعت قوّات المعارضة في مدينة “نوى” بالجنوب السوري اتفاقاً جديداً مع الجانب الروسي مقابل شروط أخرى، من بينها تسليم جزء من السلاح الثقيل، وذلك بعد ليلة دامية شهدتها المدينة وسط قصفٍ لم يتوقف حتى ساعات الصباح.

واطلعت وكالة “ستيب الإخبارية” على الورقة المبدئية للاتفاق، والتي نصّت على ما يلي: (تسليم القطع العسكرية والتلال المحيطة لمدينة نوى لقوّات النظام، وكبادرة حسن نيّة تم تسليم كل من تل “أم حوران” شمال نوى، و تلة “الهش” شمال شرق المدينة، مع منع دخول قوّات النظام إلى المدينة فيما يسمح لمرور القوّات والأرتال العسكرية إلى جبهات سيطرة تنظيم الدولة، كما تم الاتفاق على تسليم دبابة و مدافع هاون في حين يحتفظ بباقي السلاح الثقيل حتى إنهاء ملف التنظيم).

وعن مصير المدنيين والعسكريين نص الاتفاق أيضاً على أنَّ ( كل من يرغب بتسوية وضعه يبدأ بتسليم سلاحه الخفيف، وللضباط المنشقين خيار العودة للعمل في صفوف النظام أو التسريح من الخدمة، وعن المجندين فسيتبعون الدورة العسكرية التي التحقوا بها في أول خدمتهم، ويتم التعامل معهم على حسب مصير كل دورة وذلك بعد 6 أشهر من تطبيق الاتفاق، وكل من لا يرغب في تسوية وضعه يتم ترحيله إلى إدلب، وسيحدد موعد الترحيل بحسب وفد التفاوض.

وفي سياق متصل سمحت قوّات النظام السوري لأهالي بلدة “خربة غزالة” في درعا، زيارة منازلهم لمدة ثلاث ساعات، وذلك بعد أكثر من خمسة أعوام على التهجير، وتداول نشطاء صوراً أظهرت أهالي البلدة وهم يتفقدون منازلهم وأراضيهم.

 

رابط الخريطة بدقة عالية :

http://a.up-00.com/2018/07/153192667601991.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات