• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

“نتنياهو” يُعلّق على ضربات دمشق، وإيرانيين على قائمة قتلى الاستهداف

نشر في : سبتمبر 16, 2018 10:17 م

نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر” اليوم الأحد، قال فيها إنَّ “إسرائيل تتحرك دون هوادة بغية منع أعدائنا من التزود بأسلحة متطورة”، وأضاف بتغريدة أخرى “قبل 45 عامًا أخطأت الاستخبارات العسكرية حين فسرت بشكل خاطئ النوايا المصرية والسورية لشن حرب علينا. حين اتضحت صحة تلك النوايا ارتكب النسق السياسي خطأ كبيرًا حين لم يسمح آنذاك بشن ضربة استباقية. لن نرتكب هذا الخطأ مرة أخرى أبدًا”.

في حين أكّدت الحكومة الإسرائيلية “مضيها في استهداف أي تحرك إيراني داخل سوريا”، دون أن تتبنى الضربات الإسرائيلية التي استهدف مطار دمشق الدولي أمس السبت، حيث قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي “جلعاد آردان”، إنَّ “حكومة اسرائيل تتحرك لمنع تمركز عسكري إيراني في سوريا”.

ومن جهتها، تحدّثت القناة “العبرية الثانية” أنَّ الغارات الإسرائيلية دمرت مستودعات أسلحة قادمة من إيران داخل المطار، إلى جانب تدمير بطارية مضادة للطائرات من طراز( S-200) السورية، على حد قولها.

كما ذكرت صحيفة موقع “جنوبية” اللبناني والمعادي لـ (حزب الله) أنَّ “عدداً غير معروف من عناصر الميليشيات الإيرانية في مطار دمشق الدولي قتلوا في الغارات التي استهدفته يوم أمس”، وأضافت أنَّ الصواريخ الإسرائيلية استهدفت قاعدة عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية في مطار دمشق الدولي وهو الموقع ذاته الذي تمت فيه سابقًا عملية اغتيال القيادي في حزب الله مصطفى بدر الدين”.

وأشارت الصحيفة إلى أنَّ استهداف مطار دمشق الدولي لم يكن متوقعًا من قِبل النظام السوري وحلفائه لكون الاتفاقات بين روسيا وإسرائيل تقضي بتجنيبه القصف, وفقاً لها.

وفي مطلع شهر سبتمبر / أيلول الحالي، أعلن الجيش الإسرائيلي عن شنّه أكثر من 200 غارة جوية داخل الأراضي السورية خلال العام ونصف الماضيين، مشيرًا إلى أنَّ تلك الضربات قوّضت أنشطة إيران في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات