• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

تركيا تواصل تعزيز نقاطها بحماة، وجرحى بينهم امرأة بقصف للأسد قرب النقطة

نشر في : سبتمبر 25, 2018 10:56 م

دخل صباح اليوم الثلاثاء الموافق لـ الخامس والعشرين من سبتمبر / أيلول الجاري، رتلًا عسكريًا تركيًا توجّه إلى نقطة المراقبة التركية الواقعة بالقرب من قرية “شير مغار” بالريف الغربي لمحافظة حماة.

وأوضح “باسل القاسم” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، أنَّ الرتل ضمَّ عشرات الآليات العسكرية من عربات ومصفحات وناقلات جنود إلى جانب مواد عسكرية ولوجستية لتدعيم النقطة.

وفي الخامس عشر من سبتمبر الجاري، دخل رتلٌ مماثلٌ إلى نقطة المراقبة التركية في “شير مغار” ونقطة “اشتبرق”، ضمَّ حينها أربع دبابات وعدة آليات تم تقسيم نصف الحمولة في النقطتين.

وعسكريًا، قال مراسل الوكالة في المنطقة إنَّ قوّات النظام المتمركزة في قرية “المصاصنة” استهدفت مدينة “اللطامنة” وأطرافها الواقعة بالريف الشمالي لمحافظة حماة بعدد من قذائف الهاون، مما أسفر عن وقوع ثلاث إصابات بين صفوف المدنيين، بينهم امرأة بحالة خطيرة تم بتر قدمها.

جاء ذلك بالتزامن مع تحليق مكثّف لـ طيران الاستطلاع التابع للنظام فوق قريتي “اللحايا” و “معركبة” الواقعتان بالريف الشمالي للمحافظة.

وإلى ذلك، اعتقلت “الجبهة الوطنية للتحرير” عددًا من الأشخاص بحجة عمالتهم مع النظام بالإضافة لـ تهم موجّهة لهم بأنهم يروجون للمصالحة، وذلك في قرى وبلدات “الهبيط، ترملا، كفرنبودة، الحميرات” في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات