• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

معارك هي الأعنف بريف السويداء، وداعش يتبّع استراتيجية جديدة خلالها

نشر في : سبتمبر 28, 2018 10:18 م

تتواصل المعارك العسكرية العنيفة بين قوّات النظام والميليشيات الأجنبية الموالية لها ضدَّ تنظيم الدولة “داعش” في البادية بريف السويداء الشرقي، وترتفع وتيرة المعارك على محاور “تلول الصفا” في محاولة تقدّم جديدة للنظام في ذات المحور.

وأوضح “قيس حمزة” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” أنَّ قوّات النظام تابعت تقدمها على محوري “قبر الشيخ حسن” و “الهبارية” الواقعتين قرب الحدود الإدارية الفاصلة بين محافظتي السويداء وريف دمشق، وتحديدًا على المحور الغربي والجنوبي الغربي والشمالي الغربي لـ “تلول الصفا”.

حيث تواجه قوّات النظام وميليشياتها صعوبة في التقدّم بسبب تصدّي مقاتلي التنظيم لهجمات النظام، بالإضافة لـ إيقاع قتلى وجرحى بصفوفه، ضمن استراتيجية “حرب الاستنزاف”.

وأكمل مراسل الوكالة، أنَّ المعارك مستمرة بين كر وفر، وسط خسائر للنظام في صفوف مقاتليه ووقوعهم بين قتلى وجرحى، حيث نعت قوّات  النظام مزيدًا من القتلى بعد سقوط العديد من عناصره ولا سيما من ميليشيا “جيش التحرير الفلسطيني” بينهم ضابط.

في حين، لا يزال تنظيم الدولة يشن هجمات معاكسة بالإضافة لـ عمليات تسلل على مواقع تمركز قوّات النظام، في محاولة منه فكَّ الحصار عن مقاتليه، رغم القصف الجوي والبري المكثّف على مواقعه.فيما يواصل تحركاته باتجاه الجروف الصخرية مما يعيق تقدّم النظام نظرًا لـ وعورة المنطقة.

يُشار إلى أنَّ قوّات النظام تمكّنت خلال تقدمها على مواقع تنظيم الدولة، من العثور على بعض الأسلحة والذخائر والمتفجرات، وذلك في أحد الكهوف بعمق الجروف الصخرية بناحية “تلول الصفا” في بادية السويداء، بعد انسحاب التنظيم وتراجعه من المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات