• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

هل تُساهم القيلولة بتعزيز قوّة الدماغ واتخاذ القرارات ؟!

نشر في : أكتوبر 6, 2018 12:30 م

توصّلت دراسة حديثة صادرة عن جامعة “بريستل” البريطانيّة، إلى أنَّ “غفوة قصيرة يُمكن أن تُساعد في تعزيز قوّة الدماغ واتخاذ قرارات حاسمة”، موضحةً أنَّ الغفوة تُساعد فعلاً على اتخاذ قرارات صعبة، وتُمكّن من اكتساب المعرفة قبل المرور إلى مرحلة اتخاذ القرارات الهامّة.

 

ووصف الخبراء النتائج التي توصّلت إليها الدراسة بأنّها “رائعة”. وشارك فيها “16” شخصًا، حيث تم قياس التغيرات التي تطال دماغ المشاركين في الدراسة قبل وبعد غفوة من النوم، وذلك بالاعتماد على تخطيط دماغي كهربائي يُسجل النشاط الكهربائي للدماغ. بحسب صحيفة “ذا صن” البريطانيّة، نقلاً عن دراسة صادرة في المجلة العلمية المتخصصة “the Journal of Sleep Research”.

 

وطلب الخبراء من المشاركين أخذ غفوة من النوم تصل مدتها إلى تسعين دقيقة، كما طلب من نفس المشاركين تنفيذ مهمّتين: الأولى هي وصف ما إذا كانوا يعتقدون أن سلسلة من الكلمات “جيّدة” أو “سيئة”. أمّا المهمة الثانية فهي ما إذا كان مربع باللون الأحمر أو الأزرق يظهر عندما تُومض الشاشة عشرات المرات.

 

وأفادت الدراسة بأنَّ المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و91 عامًا أكملوا المهام، التي طُلبت منهم ثم ناموا أو ظلّوا مستيقظين قبل القيام بتمرينات أخرى. كما لاحظ الخبراء أنَّ الأشخاص الذين أخذوا غفوة تحسّنت طاقة دماغهم بشكل كافٍ للغايّة.

 

وفي ذات السياق، أشار موقع “the siver telegram” إلى أنَّ دراسة جامعة “بريستل” البريطانيّة تُؤكد بالفعل نظريّة أنَّ النوم يُساعد الناس على اتخاذ قرارات أفضل في حياتهم.

 

المصدر: (DW)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات