• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

رغم اتفاق الصلح، تحرير الشام تختطف قيادي للجبهة الوطنية والأخيرة ترد!!

نشر في : أكتوبر 8, 2018 1:21 ص

شهدت بلدة حزانو الواقعة في ريف إدلب الشمالي، مساء اليوم الأحد الموافق ل السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، توترًا أمنيًا على خلفية اعتقال “هيئة تحرير الشام” للقيادي (أحمد فوزي الزين) في فصيل “صقور الشام” المنضوي تحت راية “الجبهة الوطنية للتحرير”.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة إدلب “عبدالله أبو علي”، أنه وعقب ذلك قامت جبهة تحرير سوريا باعتقال خمسة عناصر من هيئة “تحرير الشام” ردًا على اعتقال القيادي “الزين”، بالإضافة للضغط على الهيئة لإطلاق سراحه.

في حين، تحدّثت مصادر محليّة لوكالة “ستيب الإخبارية” أنَّ سبب الخلاف الذي أودى للحادثة، يعود لبيع وشراء سيارة بين شخصين كلًا منهما منتمي لطرف.

كما أوضحت مصادر أهلية في “حزانو” أنَّ بعض الوجهاء والمعنيين في القرية، تدخلوا لحلّ الخلاف وفق تفاهم بين جميع الأطراف.

يُشار إلى أنَّ كلًا من “تحرير الشام” و “الجبهة الوطنية للتحرير” توصّلت أمس السبت إلى اتفاق لـ إنهاء الاقتتال الحاصل بين الطرفين في ريف حلب الغربي، على خلفية قيام تحرير الشام باقتحام بلدة “كفرحلب” غرب المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات