• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

داعش يستعيد نقاطه شرق ديرالزور، وميليشيا قسد تعمل على فتح معبر مع الأسد!!

نشر في : أكتوبر 11, 2018 10:45 م

استعاد تنظيم الدولة “داعش” مساء اليوم الخميس الموافق لـ الحادي عشر من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، سيطرته على بعض النقاط التي خسرها مؤخرًا لـ صالح ميليشيا قوّات سوريا الديقراطية “قسد”، على محور “موزان” بـ بلدة “السوسة” شرقي ديرالزور، ويصل أطراف بلدة “الباغوز”، وفقًا لـ مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة “جاد الله”.

فيما دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وميليشيا “قسد” على أطراف بلدة “البحرة” شرقي ديرالزور، وتحديدًا في منطقة “الجعابي”، وسط قصف مدفعي وجوي على مدينة هجين.

وأضاف مراسلنا، أنَّ ميليشيا “قسد” استعادت السيطرة على مخيم إيواء “هجين”، بعد اشتباكات مع “تنظيم الدولة” تزامن ذلك مع استقدام تعزيزات ضخمة إلى محيط مدينة هجين شرقي ديرالزور، حيث اقتحم التنظيم عصر اليوم الخميس مخيم ايواء “هجين” بعد هجوم انغماسي نفذّه مجموعة عناصر.

في حين، أعلنت ميليشيا “قسد” مقتل أحد عناصرها الفرنسيين خلال معارك مع تنظيم الدولة في بلدة “هجين” في الريف الشرقي لـ محافظة دير الزور.

كما انفجرت دراجة ناريّة مفخخة في بلدة “سويدان جزيرة” شرقي ديرالزور، وأسفرت عن وقوع قتلى وجرحى، دون ورود تفاصيل أخرى.

وأشار مراسل الوكالة إلى أنَّ عناصر ميليشيا “قسد” تقوم ببناء غرف تفتيش و بناء مشابه للنقاط الحدودية، بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة قوّات النظام، في منطقة الـ 7 كم شمال مدينة ديرالزور، وذلك بهدف فتح معبر في الأيام القليلة القادمة، جاء ذلك بالتزامن مع قيام قوّات النظام باستبدال عناصر الفرقة الرابعة المتواجدين على الحاجز بعناصر آخرين.

وأمس الأربعاء، تمكّن تنظيم الدولة من أسر 12 عنصراً من مقاتلي ميليشيا “قسد”، وذلك بعد وقوعهم بكمين بالقرب من حقل “العمر النفطي” شرقي ديرالزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات