• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

سوري يذبح زوجته وطفليه، ومقاضاة سوريّة بقتل حماتها في إسطنبول

نشر في : أكتوبر 20, 2018 2:19 م

أقدم لاجئ سوري في تركيا، على طعن زوجته وذبحها، ومن ثم قام بذبح طفليه، وذلك في منطقة أرناؤوط كوي بمدينة “إسطنبول” مساء يوم أمس الجمعة.

وبحسب مصادر تركيّة، فإنَّ السبب هو مشاجرة حدثت بين الزوج وزوجته، وعلى إثرها قامت الزوجة بترك المنزل مع أطفالها الاثنين، ليقوم الأب باللحاق بهم وذبحهم جميعًا، وبعد قدوم الشرطة حاول الانتحار عبر ذبح نفسه إلّا أنَّ قوَّات الشرطة تمكّنت من إسعافه.

وقالت صحيفة “حرييت” التركيّة: إنَّ الحادثة وقعت مساء أمس، حيث أقدم سوريَّا على ذبح طفليه أعمارهم خمس سنوات وأربع سنوات من العنق، وزوجته بعد أن كان على خلاف معها، وذكر شهود عيان: أنَّ أقرباء الرجل تدخلوا لفضّ الخلاف الحاصل فيما بينهم سابقَاً، ولكن دون جدوى، ثم أقدم على جريمته الشنعاء، وحاول الانتحار ليُصاب بإصابة بليغة، ونقل على إثرها إلى المشفى. بحسب موقع تركيا بالعربي.

وفي سياق متصل، ذكرت “حرييت”: أنَّ دعوى قضائية رُفعت بحقّ (ليلى، س – 25 عامًا سورية الجنسية) وذلك لارتكابها جريمة قتل بحقّ حماتها “فاطمة، ح” (أم زوجها – 54 عامًا)، وذلك في تاريخ 6 / 8 / 2017، في حي غازي عثمان باشا بمدينة إسطنبول، حيث تم كشف الجريمة عقب بلاغ حصلت عليه السلطات التركية بعد الاشتباه بها أثناء رميها الجثة المغطاة بغطاء شتوي “بطانية” بحاوية النفايات.

وادّعت “ليلى” وهي أم لثلاثة أطفال، في إفادتها بأنّها قتلت حماتها بـ”الخطأ” بعد أن عملت الأخيرة على ضربها ثم وقعت على الأرض وتوفت. لكن تبيّن خلال الفحص الطبي أنّ المشتبه بها قتلت “أم زوجها” خنقًا بالحبل، واكتشف عناصر الشرطة من خلال مراقبة كاميرات التسجيل في الجوار منها بأنّها نقلت الجثة من الحاوية مرّة أخرى إلى المنزل بمساعدة رجلين اثنين، وعلى أساسه فتحت النيابة العامّة بإسطنبول دعوى قضائيّة بحقّ “ليلى” تُطالب فيها بالسجن المؤبد مع الأشغال الشاقة، حيث تم تحديد الأسبوع المقبل كموعد للخروج أمام محكمة الجنايات بإسطنبول التي ستُمثل أمامها. بحسب موقع “أروينت”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات