• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

“غضب الزيتون” تُصفّي عميلا مزدوجا تابعا للمعارضة، وتحرير الشام تقتحم “باتبو” غرب حلب

نشر في : أكتوبر 20, 2018 10:37 م

أقدمت مجموعة عناصر تابعة لـ ميليشيا (الوحدات الكردية) على قتل المدعو “مهند الزير” التابع للجيش الوطني، مساء اليوم السبت الموافق لـ العشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، في مدينة منبج الواقعة شرق حلب.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف المحافظة “زين علي” أنّ المدعو “الزير” تمّت تصفيته من قبل عناصر ميليشيا الوحدات عقب اختراق كبير تعرضت له الأخيرة في صفوفها في مدينة منبج شرق حلب، حيث كان يعمل بمهمّة أمنيّة لـ صالح الجيش الوطني المدعوم من تركيا.

وأوضح مراسل الوكالة، أنّ المجني عليه كان يعمل كـ “عميل” لصالح الجيش الوطني حيث يقوم بتسريب معلومات عن الميليشيا بعد اختراق صفوفهم، وعندما كُشف، تمّ اعتقاله وتصفيته لاحقًا من قبل ميليشيا (الوحدات الكردية).

ويندرج المدعو “مهند الزير” من مدينة تل رفعت، وكان يعمل على ضمّ المقاتلين الأكراد العاملين لدى الميليشيا، لـ صفوف قوّات المعارضة، حيث تمّ كشفه من قبل غرفة عمليات (غضب الزيتون) والتي بدورها قامت بتصفيته رميًا بالرصاص.

وعلى صعيد منفصل، اقتحمت “هيئة تحرير الشام” مساء اليوم السبت بلدة “باتبو” الواقعة غرب حلب، عبر سيارات من نوع (بيك آب) تحمل رشاشات، وقامت بتقطيع جميع أعلام الثورة والدفاع المدني التي تمّ وضعها من قبل المتظاهرين، يوم أمس الجمعة، في ساحة الحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات