• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

عاصفة مطريّة بالأردن تودي بحياة 18 طفلًا، والعشرات ما زالوا مفقودين!!

نشر في : أكتوبر 25, 2018 10:20 م

قضى 18 طفلًا نحبهم وأصيب 34 آخرين جرّاء الانهيارات الصخرية التي شكّلتها السيول، نتيجة العاصفة التي ضربت المملكة الأردنية، حيث انجرفت حافلتهم المدرسية أثناء توجههم إلى البحر الميت، وعليه تم إعلان حالة الطوارئ في العاصمة الأردنية بسبب الأحوال الجويّة السيئة.

 

وبحسب ما أفادت مراسلة وكالة “سيب الإخبارية” في عمّان، أنه تم إخلاء القتلى والجرحى إلى كل من مشافي “الشونة الجنوبية، السلط، البشير”، فيما لا تزال عملية البحث جارية عن المفقودين بمشاركة الطائرات المروحية، بينهم طلبة ومعلمين ومواطنين والذي يبلغ عددهم 44 شخصًا.

 

ومن جهته، قال الدفاع المدني الأردني إنَّ “السيول جرفت رحلة مدرسية في المنطقة ما أسفر عن مصرع أطفال وفقد العشرات، حيث تمَّ إنقاذ 21 ممن داهمتهم مياه الأمطار والسيول في منطقة “الزارة” بالقرب من البحر الميت، مشيرًا إلى مشاركة طائرات وزوارق في عمليات الإنقاذ.

 

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، أنَّ السيول التي ضربت منطقة “الأغوار الجنوبية” في البحر الميت، أسفرت عن 18 قتيلًا من الأطفال و22 جريحًا و44 مفقودًا، لافتًة إلى أنَّ عدد الضحايا قابل للارتفاع خلال الساعات القادمة.

 

وتعليقًا على الحادثة، أفاد خبراء الطقس في الأردن أنَّ الأمطار الغزيرة التي ضربت الأردن تجمعت وضربت منطقة البحر الميت (البقعة الأكثر انخفاضًا على مستوى العالم)، لافتين إلى أنه عند حلول الليل سيزداد صعوبة عمليات إنقاذ الأطفال، وكذلك الطبيعة الجبلية الوعرة للمنطقة.

 

ومن جهة أخرى، قال الناطق باسم جيش الإحتلال “أفيخاي أدرعي” إن “طائرات تابعة للجيش الإسرائيلي من مقاتلي (وحدة 669)، قد أقلعت للأردن للمساعدة بعمليات البحث والإنقاذ”.

فيما قال الجيش الإسرائيلي في بيانه، إنَّ “إسرائيل أرسلت طائرات هليكوبتر للبحث والإنقاذ، لمساعدة الأردن في مواجهة كارثة السيول التي أدت إلى مقتل العديد من الأطفال وفقد آخرين”، وأوضح البيان أنَّ الفريق الإسرائيلي، الذي أُرسل بطلب من الحكومة الأردنية، يعمل على الجانب الأردني من البحر الميت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات