• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

مُهاجم الكنيس اليهودي يواجه الإعدام، والجالية المُسلمة تدعم ضحايا الحادثة!!

نشر في : أكتوبر 28, 2018 6:10 م

يواجه “روبرت باورز” منفّذ الهجوم الإرهابي على الكنيس اليهودي (تري أوف لايف)، البالغ من العمر 46 عامًا، تهمًا بارتكابه نحو 29 جريمة من ضمنها استخدام سلاح ناري للقتل عمدًا، بالإضافة إلى جرائم أخرى منها انتهاك طقوس العبادة.

في حين، أنزلت مجموعة من الأبنية الحكومية في الولايات المتحدة الأمريكية من بينها (البيت الأبيض)، أعلامها حدادًا على الضحايا الذين قضوا في إطلاق نار على المصلين في كنيس يهودي بينما كانت تقام فيه الصلوات، وذلك في مدينة “بيتسبرغ” في ولاية بنسلفانيا الأمريكية.

ووصفت “واشنطن” الجريمة بأنها أسوأ هجوم معاد للسامية في تاريخ الولايات المتحدة المعاصر. حيث قتل جرّاء الحادث 11 شخصًا وأصيب 6 آخرين، نتيجة قيام “باورز” باقتحام الكنيس وفتح النار عليهم عمدًا.

وأكّدت السلطات المحليّة، أنَّ المهاجم كان بحوزته بندقية و3 مسدسات على الأقل، حين ارتكب المجزرة صباح الأمس، وأنه لم يتم إيقافه في أي تهم سابقة، بينما رصد مكتب التحقيقات الفيدرالي عدة منشورات تدعو للكراهية كتبها المهاجم على موقع “جاب” الإلكتروني.

ومن جهته، قال المدعي العام الفيدرالي، إنه سيوجّه لـ “باورز” تهمة تنفيذ جريمة كراهية، ما يعني أنَّ عقوبته قد تصل إلى الإعدام.

وعلّق الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” على الحادثة قائلًا إنَّ “حادث إطلاق النار بربري ومعادي للسامية، ويمثل اعتداءا علينا جميعا، وعلينا مساندة إخوتنا اليهود للتخلص من أعداء السامية ودعاة الكره”. كما طالب بتنفيذ حكم الإعدام بالمهاجم.

ورصدت وكالة “ستيب الإخبارية” ردود أفعال الجالية العربية المسلمة في أمريكا، حيث تمَّ إطلاق حملة تحت مسمى (المسلمون يتحدون لمساعدة ضحايا كنيس بيتسبرغ) بهدف دعم ضحايا مجزرة الكنيس اليهودي، حيث تمَّ جمع نحو (46.972) ألف دولار أمريكي، من أبناء الجالية المسلمة في الولايات المتحدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات