• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

النقل العراقية توقف تعاملها مع الطيران المدني السوري، فما أسباب ذلك!!

نشر في : نوفمبر 3, 2018 7:54 م

أعلنت وزارة النقل العراقية إيقاف ترخيص شركة الطيران السورية “أجنحة الشام”، ابتداءً من الشهر الجاري، معللًة ذلك عدم التزام الشركة بالأوقات المحددة للرحلات وتكرار التأخير، الأمر الذي أدى إلى “حدوث إرباك وفوضى” داخل صالة المسافرين.

 

وأشارت الوزارة إلى أنها نبّهت الشركة أكثر من مرة بضرورة الالتزام بالمواعيد، وتوجيه إنذارات متكررة لها، لكن دون جدوى، وعليه تقرر إيقاف ترخيص الرحلات الخاصّة بالشركة السورية.

 

ومن جهته، أعلن البنك المركزي العراقي عن تجميده لأرصدة شركتي (السورية للطيران) و (أجنحة الشام) وإيقاف التعامل معهما، وذلك امتثالًا للعقوبات الأمريكية المفروضة على الشركتين بتهمة “تمويل ودعم الإرهاب”.

 

في حين، نفى مدير مؤسسة الطيران في حكومة النظام السوري “طلال عبد الكريم” لـ صحيفة (الوطن) الموالية، “صحة ما يُشاع عن منع هبوط السورية للطيران وأجنحة الشام في المطارات العراقية”.

 

وزَعم أنه لا يوجد أرصدة مالية لشركات الطيران المدنية السورية في العراق يمكن الحجز عليها، وذلك تعليقًا على ما تمَّ تداوله بشأن إيقاف التعامل من قبل العراق على خلفية العقوبات الأمريكية.

 

وأضاف “عبد الكريم”، أنَّ رحلات الطيران السوري مستمرة حتى يوم أمس، لافتًا إلى أنًّ رحلتين هبطتا في “بغداد” و “النجف”، فيما لا تزال (أجنحة الشام) مستمرة في رحلاتها إلى العراق وفق المواعيد والبرامج المحددة.

 

وفي الثامن والعشرين من ديسمبر العام الفائت، فرضت وزارة النقل العراقية غرامة مالية على (أجنحة الشام)، قدّرت بـ 15 مليون دينار عراقي، وذلك بسبب عدم التزام الشركة بالأوقات المحددة للرحلات وتكرار التأخير، وأشارت حينها أنه في حال استمرار التأخير وعدم الالتزام بالمواعيد المحددة في تذكرة السفر ستوقف ترخيصها.

 

يُشار إلى أنه في السابع من أبريل العام الجاري، كشف تقرير لـ وكالة الأنباء العالمية (رويترز) عن تورط شركة “أجنحة الشام” بنقل مقاتلين روس متقاعدين إلى سوريا، حيث أنها تقوم برحلات جويّة من محافظتي دمشق واللاذقية باتجاه مطار “روستوف” الروسي، بهدف نقل جنود روس.

 

وأوضح التقرير حينها، أنَّ رحلات الشركة، تعمد على الهبوط في ساعات متأخرة من الليل، حيث لا تظهر في جداول الرحلات الجويّة بالمطارات، كما أكّد أنَّ الشركة سيّرت (51) رحلة بين سوريا ومطار روستوف الروسي، خلال المدة بين 5 كانون الثاني 2017 إلى 11 آذار 2018، كما أنها استخدمت في كل مرة طائرات إيرباص (إيه 320).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات