• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 11

الحرس الثوري يُلغّم ضفة الفرات، وداعش يُهاجم ميليشيا قسد شرق الرقة

نشر في : نوفمبر 6, 2018 10:50 م

أقدمت ميليشيا (الحرس الثوري الإيراني) المساندة لـ قوّات النظام السوري، اليوم الثلاثاء، بزرع ألغام أرضية على طول طريق ضفة نهر الفرات بريف مدينة البوكمال والمعروفة بـ “البادية شامية”، وذلك بهدف منع تسلل عناصر تنظيم الدولة إلى مناطق سيطرتهم، تزامن ذلك مع تحشيدات عسكريّة لـ قوّات النظام على محاور مدينة البوكمال شرقي ديرالزور، دون معرفة الأسباب، وفقًا لـ مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المحافظة “جاد الله”.

كما تجددَّت الغارات الجويّة من قبل طيران التحالف الدولي على مدينة “هجين” وبلدة “البوخاطر” بريف ديرالزور، تزامنًا مع تحليق مكثّف لـ طيران الاستطلاع فوق مناطق سيطرة تنظيم الدولة شرق المحافظة.

في حين، قُتل قيادي في صفوف ميليشيا الوحدات الكردية “قسد”، وذلك بعد انفجار عبوة ناسفة بين قريتي “النملية” و “أبو النيتل” بريف ديرالزور الشمالي.

وإلى ذلك، تظاهر أهالي قرية “حمار العلي” أمام مجلس دير الزور المدني التابع لـ ميليشيا الوحدات الكردية، في بلدة “الكسرة”، وطالبوا بإقالة رئيس المجلس المحلي للبلدة بسبب الفساد والرشاوى.

وفي محافظة الرقة، هاجمت مجموعة تابعة لـ تنظيم الدولة أحد مقرّات ميليشيا الوحدات الكردية في قرية “مسعدة” الواقعة في منطقة “الحوس” شرقي المحافظة، حيث استهدف التنظيم مشروع (عبد الوهاب الفرج) وهو أحد النقاط العسكرية الواقعة على ضفة الفرات، بالرشاشات والأسلحة الخفيفة، وعند حضور مؤازرة لـ الميليشيا، قام أحد المهاجمين بتفجير نفسه في النقطة، موقًعا قتلى وجرحى، وفقًا لـ مراسل ستيب نيوز في البادية “حمزة العنزي”.

ومن الجدير بالذكر، أنَّ الجيش التركي قام صباح اليوم بإطلاق الرصاص الحي على قرية “تل جيهان” التابعة لناحية القحطانية في ريف مدينة القامشلي، كما استهدف أيضًا سيارة مدنية كانت تسير على طريق القرية، فيما اقتصرت الأضرار على الماديّة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات