• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 11

إصابات بصفوف الأسد برصاص مجهولين شرق درعا

نشر في : نوفمبر 10, 2018 11:16 م

أصيبَ خمسة عناصر من قوّات الأمن العسكري في نظام الأسد، اليوم السبت، جرّاء استهداف سيّارة تقلّهم بطلقات ناريّة من قبل مجهولين على طريق بلدة “أم المياذن” في ريف درعا الشرقي. حسبما أفاد مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخباريّة”.

وتجدر الإشارة، إلى أنَّ عمليات الاعتقال المستمرّة والمضايقات وعمليات السلب والسرقة للسيارات المارّة المتكرّرة في درعا بالإضافة إلى اغتيالات قادة وعناصر التسويّة من قبل نظام الأسد وميليشياته، دفعت بعض الشباب إلى العمل مؤخرًا بما يُسمّى “المقاومة الشعبيَّة”، حيث وثق تجمّع أحرار حوران خلال شهر تشرين الأول / أكتوبر الماضي، مقتل 11 عنصرًا بينهم ضابطين من قوّات الأسد وميليشياتها في المحافظة.

ومن جانب آخر، تحدّث مصدر ل “ستيب” عن خروج مظاهرة تضم الفلاحين في بلدة “تسيل” بمنطقة حوض اليرموك غرب درعا، ظهر اليوم، وذلك تنديدًا بغلاء سعر مادة القمح الزراعي.
بينما قامت جمعيّة البرّ التابعة لوزارة التربيّة والتعليم في درعا، اليوم، بزيارة المنازل لإحصاء الأبناء المنقطعين عن الدراسة الابتدائيّة بمنطقه حوض اليرموك، وذلك بعد إجراء وزارة التربيّة جولة ميدانيّة برفقة شرطة مؤلفة من أربعة عناصر لمدارس التعليم بكامل المراحل الابتدائي والإعدادي والثانوي، في بلدات “تسيل وعدوان والشيخ سعد وسحم الجولان وجلّين” في نهاية الشهر الفائت، بهدف الكشف على كادر التدريس، والأضرار الموجودة بالمدارس بالإضافة إلى تقديم مدير كلّ مدرسة ضبطًا بالمسروقات.

في حين، تُواصل أجهزة النظام الأمنيَّة بعملية ما يُسمَّى تسويّة الأوضاع للمدنيين ومقاتلي المعارضة في عدّة مدن وبلدات في درعا، بالتزامن مع عودة الخدمات للعديد من القرى والبلدات في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات