• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

الأركان الأمريكيّة تؤكّد أنَّ عملياتها العسكرية في سوريا ليست ضدَّ إيران

نشر في : نوفمبر 17, 2018 10:18 م

أكّد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال “جوزيف دانفورد” أنَّ القوّات الأمريكية “لا تنفّذ أي مهمات عسكرية في سوريا ضدَّ إيران”، مشددَّا على ثبات واشنطن بموقفها إزاء سحب القوّات الإيرانية من الأراضي السورية.

 

واعتبر أنَّ الهدف الرئيسي لـ واشنطن يتمثّل بالانسحاب العسكري الإيراني من سوريا، مشيرًا إلى أنهم يعملون على تحقيق هذا الأمر ضمن ما أسماه “إطار الفضاء السياسي”.

 

وفيما يخص تواجد القوّات الأمريكية في سوريا، أوضح “دانفورد” أنَّ العسكريين الأمريكيين “مهمتهم في سوريا هي تدريب قوّات محليّة ستكون قادرة على تحمل المسؤولية عن ضمان الأمن في البلاد بعد انسحاب الولايات المتحدة”، في إشارة منه إلى ميليشيا (الوحدات الكردية). وشدد على أنَّ الجهود التي تبذلها القوّات الأمريكية في سوريا تتمثّل بـ مكافحة تنظيم الدولة (داعش).

 

وقبل يومين، جدَّد الممثل الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” تأكيد بلاده على خروج القوّات الإيرانية، وقال إنَّ “الدور الإيراني أسهم في صعود تنظيم (داعش)، ولا يمكن تحقيق سلام مستدام في ظل الدور الحالي لإيران”.

 

وأشار حينها إلى أنَّ الحكومة السورية هي “من استدعت الإيرانيين للدخول”، لافتًا إلى أنَّ واشنطن تأمل في أن تتولى حكومة النظام السوري إخراج الإيرانيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات