• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 11

الجيش التركي يواصل تعزيز نقاطه بإدلب، رغم الانتهاكات الصارخة بحق منطقة “منزوعة السلاح”!!

نشر في : نوفمبر 26, 2018 3:14 م

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة إدلب “مصطفى الحاج علي” أنَّ قوّات الجيش التركي أدخلت صباح اليوم الإثنين مجموعة كرفانات (مسبقة الصنع) بهدف نشرها على نقاط المراقبة التابعة لها شرق المحافظة.

وأوضح مراسلنا أنَّ نحو أربعة شاحنات محمّلة بغرف مسبقة الصنع دخلت محافظة إدلب صباح اليوم، وتوجّهت إلى نقطة المراقبة التركية في “الصرمان”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع التصعيد العسكري الذي شهدته بلدة “جرجناز” بريف معرة النعمان الشرقي جنوبي إدلب، حيث قُتلت طفلة وأصيب عدد من المدنيين بينهم أطفال جرّاء قصف قوّات النظام بالمدفعية الثقيلة استهدف بلدة “جرجناز” فجر أمس الأحد، وذلك بعد ساعات من وقوع المجزرة التي راح ضحيتها ثمانية مدنيين جلّهم أطفال ونساء من طلاب مدرسة (الخنساء) في البلدة.

يُشار إلى أنَّ كلا من الجانبين (الروسي- التركي) توصلا خلال السابع عشر من سيبتمبر الفائت إلى اتفاق قضى بإنشاء منطقة “منزوعة السلاح” بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام، بمسافة (15 كيلومترًا) في إدلب و (20 كيلومترًا) في سهل الغاب غرب حماة.

إلّا أنَّ النظام السوري والميليشيات المساندة له، لم يلتزم ببنود الاتفاق وصعّد من حدة استهدافه لـ محافظة إدلب، وتسبب بوقوع مجزرة قبل ثلاثة أيام، وكذلك الأمر غرب حماة، تصاعدت الاستهدافات من قبل معسكر”جورين” الخاضع لسيطرة النظام، كما ردّت غرفة “وحرّض المؤمنين” أكثر من مرة على مصدر القصف وأوقعت قتلى وجرحى بين صفوفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات