• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

شقيقة الطفل السوري المعتدى عليه ببريطانيا، تتعرض لـ ضرب أشد قسوة بنفس المدرسة!!

نشر في : نوفمبر 29, 2018 11:32 ص

أعلنت الشرطة البريطانية ليلة الأربعاء، عن فتح تحقيق رسمي في حادثة الاعتداء التي صُنفت في بريطانيا بـ “الاعتداء العنصري”، حيث وقعت في منطقة “هادرسفيلد”، بمقاطعة “ويست يوركشاير”.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي قبل يومين مقطع فيديو مصوّر أظهر إقدام طالب بريطاني على الاعتداء بالضرب على زميل له “لاجئ سوري” 15 عامًا محاولًا خنقه وإغراقه بالماء، حيث تمَّ توثيق الحادثة من قبل أحد الطلبة في مدرسة (Almondbury Community)

ومن جهتها، نقلت صحيفة (إندبندنت) البريطانية، عن المسؤول في شرطة ويست يوركشاير، “ستيف دودز” قوله: “نحقق في تقرير عن اعتداء مدفوع باتجاهات عنصرية ضدَّ الفتى (السوري) في باحة مدرسته”، كما أكّد المحققون اجتماعهم مع مجموعة من طلاب المدرسة الذين شهدوا الحادثة، ضمن مسار التحقيق.

وعلى الرغم من أنَّ القضية أثارت جدلًا عالميًا، إلّا أنَّ شقيقة الفتى السوري المعتدى عليه والتي تصغره بعام تعرضّت يوم أمس لاعتداء مماثل وأشد قسوة، حيث أظهر مقطع مصوّر تعرّض الطفلة لاعتداء بالضرب من قبل زميلاتها في نفس المدرسة، وقامت إحدى الفتيات بدفعها بقوة على الأرض لتقوم فتاة أخرى بضربها ونزع الحجاب من على رأسها.

وبحسب ما أكّد محامي العائلة أنَّ الفتاة تعاني من “التنمر” المتكرر في المدرسة، وللعديد من المضايقات بفترات متفاوتة، مما دفعها لمحاولة الانتحار في وقت سابق.

وتمكّن نشطاء من جمع تبرّعات لعائلة الشقيقين المعتدى عليهما، حيث تمَّ جمع أكثر من (80000) ألف جنيه إسترليني خلال لـ 24 ساعة الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات