• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 11

اشتباكات داميّة بين مسلحي عائلة “حميشو” وشبيحة حي المرجة بحلب، والتفاصيل!!

نشر في : ديسمبر 5, 2018 7:35 م

اندلعت اشتباكات عنيفة بعد منتصف ليلة أمس بين مسلحين من عائلة “حميشو” المقرّبة من شبيحة “آل بري” وبين عناصر تابعين لـ ميليشيا (لواء الباقر) أحد مجموعات الميليشيات الشيعية، وذلك في حي “المرجة” الواقع بأحياء مدينة حلب الشرقية، وفقًا لـ “هديل محمد” مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المدينة.

 

وأوضحت مراسلتنا أنَّ الاشتباكات أسفرت عن سقوط قتيلين من عائلة “حميشو” وإصابة عدد من الجرحى بين صفوف الطرفين، بينما تدخّل عصر اليوم الأربعاء، عدد من وجهاء عائلة “بري” لـ فضّ الاشتباك بين الطرفين، وتمَّ التوصّل إلى اتفاق مبدأي، وسط هدوء حذر يسود الحي.

 

وأفادت مراسلتنا أنَّ مصادر محليّة تحدّثت عن سبب ما حدث ليلة أمس، وذلك لـ وجود خلافات حول الاستيلاء على بعض المنازل في الحي، وتقاسم السرقات ما بين الطرفين أو ما يُسمى بـ “الغنائم”، ومن المُرجّح أنَّ لواء الباقر قد استولى على عدد من المنازل الي تعتبر من حق شبيحة آل “حميشو”، الأمر الذي صّعد الموقف بين الطرفين وتسبب بوقوع اشتباك دامٍ.

 

وفي أواخر أكتوبر / تشرين الأول، اشتبكت دورية من الأمن تابعة لقوّات النظام ومجموعة أخرى من عناصر الميليشيات، في حي “الشعار” بمدينة حلب، وتحوّلت المشاجرة إلى تبادل إطلاق نار تسببت بسقوط جرحى.

 

وفي وقت سابق، تحدّثت مصادر إعلاميّة عدة عن نيّة النظام بحل التشكيلات المقاتلة (الميليشيات المحليّة) بمدينة حلب، على خلفيّة تزايد الشكاوى وحالات الفساد المنتشرة في المدينة، ورجّحت أنَّ النظام حدّد موعد مارس / آذار العام المقبل، للانتهاء من هذه العمليّة، وذلك بعد ضغوط عديدة تعرّض لها من قبل الجانب الروسي، عقب نشر الأخير لـ قوّات (الشرطة الشيشانية) في مدينة حلب.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات