• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 11

“تحرير الشام” تعتقل وجهاء إدلب وحلب، وتقتادهم إلى أمنيّتها!

نشر في : ديسمبر 7, 2018 12:11 م

كثّفت هيئة تحرير الشام اعتقالاتها غير المشروعة بشكل “غير مسبوق” بحق وجهاء مدن وبلدات محافظتي إدلب وحلب، وآخرين عاملين في المجال الإنساني وبعض الأطباء، دون معرفة الأسباب أو توجيه أي تهم للموقوفين.

حيث وثقت وحدة الرصد 17 اعتداء من قبل هيئة تحرير الشام بحق مدنيين في إدلب، كان آخرها اعتقال الناشط “احمد النهار” في مدينة كفرنبل ومصادرة ممتلاكته، كما ابلغ عناصر الهيئة الناشط البارز “أحمد الجلل” بضرورة مراجعته لـ أمنيّة الهيئة خلال أيام، وهذا ما تعتمده تحرير الشام في عمليات اعتقالاتها.

وتحدثت مصادر خاصة لوكالة ستيب نيوز عن اعتداءات هيئة تحرير الشام بالأيام المنصرمة في إدلب حيث سيطرت الهيئة على مستودعات إغاثة وسيارات تابعة لمنظمة “بيان في أطمة” بريف إدلب الشمالي. كما واتهمت عدة صفحات إعلامية هيئة تحرير الشام بمقتل القاضي منير عبد الحكيم عامر بتل عادة أيضا بالريف الشمالي فيما اكتفى البعض بتحميل الهيئة مسؤلية مقتله منذ أيام باعتبارها أكبر مهيمن على المنطقة.

وقبل أيام، اعتقل نحو 20 عنصرًا من الهيئة الدكتور “عبدو نجار” في ريف إدلب، من أهالي بلدة “معارة النعسان”، وذلك عند الطريق الواصل بين (معارة النعسان – الأتارب) أثناء توجهه إلى عمله في مشفى “دير حسان” بريف المحافظة.

وفي االريف الجنوبي لمحافظة حلب، اعتقلت “هيئة تحرير الشام” رئيس المجلس المحلي لـ بلدة “تل حديا” المدعو “علي حاج ديبو”، وذلك بعد تلقيه بلاغًا لـ مراجعة أمنيّة الهيئة، وعند وصوله إلى أحد الحواجز تمَّ اعتقاله لأسباب مجهولة، كما اعتقلت قبل نحو 5 أيام الدكتور “ابراهيم خلوف”.

وفي الثاني من نوفمبر / كانون الأول الجاري، نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، تقريرًا وثقت من خلاله ما لا يقل عن 529 حالة اعتقال تعسفي في سوريا، حيث بلغ عدد المعتقلين على يدّ التنظيمات الإسلامية 28 معتقلًا من بينهم طفل، تسعة اعتقلهم تنظيم “الدولة الإسلامية” بالإضافة إلى طفل، و19 اعتقلتهم “هيئة تحرير الشام” العاملة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات