• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 11

قتلى ضباط للأسد بدرعا إثر لغم أرضي، و”رجال الكرامة” تحلُّ أحد تشكيلاتها

نشر في : ديسمبر 7, 2018 1:45 م

نشرت الصفحات المحليّة الموالية لـ النظام السوري نبأ مقتل 6 من ضباط الجيش، صباح اليوم الجمعة، وذلك جرّاء انفجار لغم أرضي بهم دون توضيح تفاصيل إضافية.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة درعا “محمد الحوراني” أنَّ الضباط قتلوا بالقرب من قيادة (الفرقة التاسعة) الواقعة في مدينة الصنمين، وذلك بعد حضورهم اجتماعًا داخل مقر الفرقة. وبيّن مراسلنا أنَّ الضباط المقتولين وبحسب تصريحات النظام، هم خريجون جُدد من (الكلية الحربية)، ولم يمضِ على تخرجهم أكثر من خمسة عشر يوما، كما أنهم من مرتّبات الدورة (72).

والقتلى هم: (الملازم أحمد القشله، الملازم سليم صالح، الملازم حسن حسن، الملازم غدير درويش، الملازم خضر اسماعيل، الملازم أول شرف علي نصر).

يأتي ذلك بعد تهديدات ما يُسمى بـ “المقاومة الشعبية” التي توعّدت بضرب مواقع النظام والمليشيات الإيرانية بدرعا، وكثّف هذا التشكيل العسكري نشاطه الذي ظهر مؤخرًا بمحافظة درعا ومحيطها، حيث استهدف عدة حواجز ونقاط عسكريّة للنظام في كل من “الصنمين، الكرك، أطراف نوى، الريف الغربي”.

وفي سياق متصل، تقوم ميليشيا (حزب الله) اللبناني بنقل صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى إلى مدينة “اللجاة” بريف درعا الشمالي، منذ بدأ حملة حفر الانفاق التي تقودها إسرائيل ضدّه في جنوب لبنان.

وعلى صعيد آخر، أعلنت حركة “رجال الكرامة” في محافظة السويداء خلال بيانٍ نشرته عبر معرفاتها الرسمية حل أحد تشكيلاتها العسكرية على خلفية تجاوزات قام بعض أفراد الحركة بها.

وقال قائد الحركة “يحيى الحجاز” إنَّ “الحركة قررت إعفاء بيرق “العز” من مهامه، وإلغاء مسمى التشكيل كليَا، وذلك بناءً على قيام بعض الأشخاص الخارجين عن العادات والعرف الديني والاجتماعي والمطلوبين قانونيًا، بجرائم شتى، على ممارسة أعمالهم الخارجة عن مبادئ الحركة والقانون، وتستُّرهم عند ملاحقتهم على أنهم من التشكيلات بحركة رجال الكرامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات