• الثَلاثاء

    كانون الأول 2018

  • 11

خرقًا للاتفاق، “جيش العزّة” يصدُّ محاولة تسلل لـ الأسد شمال حماة

نشر في : ديسمبر 7, 2018 3:57 م

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة الشمالي “علي أبو الفاروق” أنَّ قوّات المعارضة تمكّنت من صدِّ محاولة تسلل لـ قوّات النظام مساء ليلة الخميس، وذلك عند محور جنوب مدينة اللطامنة بالقرب من نقطة “المعصرة” الواقعة شمال قرية “المصاصنة” التابعة لـ سيطرة النظام، وتمكّنت قوّات “جيش العزة” من صدّ التسلل وإيقاع قتلى وجرحى بين صفوفهم.

وفي التفاصيل، صرّح العقيد “مصطفى بكور” قيادي في (جيش العزة) لـ وكالة “ستيب الإخبارية”، أنَّ قوّات النظام حاولت التسلل على الجهة الجنوبية من مدينة اللطامنة بريف حماة، باتجاه نقطة فارغة تُسمى (المعصرة)، وهذه النقطة تقع في منتصف المسافة بين نقاط رباط جيش العزة ونقاط قوّات النظام.

وأكمل، أنَّ عناصر جيش العزة شنّت هجومًا معاكسًا وقامت باستهداف النقطة، مما أجبر النظام على الانسحاب بعد سقوط قتلى وجرحى بين صفوفه.

وعن آلية التحصين التي يتبعها جيش العزّة عقب تزايد هجمات الأسد خرقًا لـ اتفاق منطقة “خفض التصعيد” قال: بكور، إنَّ آليتنا في تدعيم خطوط التماس هي تشديد المراقبة وتكثيف عمليات الاستطلاع، ورفع الجاهزية القصوى والاستعداد الدائم للتصدي لأي عمل قد يقوم به العدو.

يُذكر أنَّ قوّات النظام تقدّمت على نقاط “جيش العزة” وتحديدًا عند محور الزلاقيات، بتاريخ ٩ نوفمبر الماضي، وأسفرت عن مقتل 23 عنصرًا، وعاود جيش العزة بشنَّ هجوم تمكّن من استعادة النقطة، وقبل يومين تمكّنت “هيئة تحرير الشام” من قتل عدد من عناصر النظام أثناء محاولتهم التقدّم على محور قرية “اللحايا” شمال حماة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات