• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

خاص || سفارة الائتلاف في قطر تُنظّم فعالية رياضية وتستبعد “علم الثورة”!!

نشر في : ديسمبر 24, 2018 12:23 ص

تقيم سفارة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، في العاصمة القطريّة الدوحة بطولة كروية للجاليّة السوريّة، في الشهر المقبل، تُمثّل جميع المحافظات السوريّة، ضمن أربعة عشر فريقًا لكرّة القدم، وذلك بالتعاون مع النادي الرياضي، ولكن عدم وضع علم الثورة السوريّة على قمصان اللاعبين في هذه البطولة أثار سخط عدد من اللاعبين والمشرفين على الفرق المشاركة.

 

أحد المشرفين على إحدى الفرق المشاركة في بطولة الجاليَّة السوريَّة، (طلب عدم ذكر اسمه) قال لوكالة “ستيب الإخبارية“: إنَّهم تفاجؤوا بعدم وضع علم الثورة على القمصان التي سيرتديها لاعبو الفرق المشاركة، مؤكدًا أنَّ فريقه يشترط للمشاركة في البطولة المزمع عقدها في الرابع من يناير / كانون الثاني القادم وضع علم الثورة على القميص.

 

وأضاف المشرف الرياضي: أنَّه عندما استفسروا من منظمي البطولة في سفارة الائتلاف عن هذا الأمر قيل لهم: إنَّ تصميم القميص كان بالتشاور مع النادي الرياضي ومجلس الجاليّة السوريّة، وأنَّ البروشورات التي ستتضمن الإعلان عن البطولة مليئة بعلم الثورة.

 

وفيما يرجع ناشطون سوريون أسباب عدم وضع علم الثورة على قمصان لاعبي البطولة إلى استجابة سفارة الائتلاف لضغوط مارسها عدد من مؤيدي نظام الأسد، والرماديين من أعضاء النادي الرياضي السوري في قطر بذريعة أنَّ هناك عدد من اللاعبين يزورون سوريا، ويتخوّفون من نظام الأسد.

 

وأكد المشرف الرياضي لوكالة ستيب؛ أنَّ المشرفين على البطولة في سفارة الائتلاف رفضوا التراجع عن القرار وتعديل القميص بحيث يتم وضع علم الثورة عليه، مبرّرين قرارهم هذا بأنَّ الرياضة لا علاقة لها بالسياسة.

 

وتساءل ناشطون عن أسباب موقف سفارة الائتلاف في قطر في هذا التوقيت الذي تُحاول فيه جهات عديدة تطبيع العلاقات مع نظام الأسد، وأبدوا استغرابهم من تناقض موقف السفارة في هذا الأمر مع حملة دعا إليها “نزار الحراكي” سفير الائتلاف في قطر منذ عامين بعنوان “ارفع علم ثورتك” !!.

 

كل هذه الاستفسارات والهواجس طرحتها وكالة “ستيب الاخبارية” على السيّد “حازم لطفي” نائب سفير الائتلاف السوري في قطر، وباختصار قال: إنَّ السفارة تهتم بدعم الجاليَّة السوريَّة والشؤون القنصليّة، وبالتالي السفارة يهمها علم الثورة أكثر من أيِّ شخصٍ كان، أمّا عدم وضع صورة العلم على قمصان اللاعبين في بطولة الجاليَّة السوريَّة لكرة القدم، فيعود إلى اللجنة التنظيميَّة للبطولة التي اختارت تصميم القميص، مبيّنًا أنَّ صورة العلم على القميص ليست متواجدة على معظم الأنديَّة السوريَّة المحليَّة، وهذه الصورة تكون ضروريّة إن كان الفريق المنافس غير سوري أمّا إن كانت فرق سوريّة محليّة فلا ضرورة لها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات