• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

غارات للتحالف على مناطق داعش والأخير يستهدف عناصر “قسد” بكمين

نشر في : يناير 2, 2019 10:24 م

 

مازالت المعارك مستمرة بين تنظيم الدولة “داعش” وميليشيا “قسد” في ريف دير الزور وسط غارات جوية من طيران التحالف الدولي على بلدة الشعفة أحد مناطق سيطرة التنظيم.

 

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية في دير الزور “ربيع الحميدي” إنّ غارات جوية مكّثفة قام بها طيران التحالف الدولي اليوم على بلدة “الشعفة” الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع قصف مدفعي قامت به ميليشيا “قسد”، ما خلّف عددًا من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، في حين ردّ التنظيم باستهداف بلدة “أبو حسن” بعدد من قذائف الهاون.

 

وأضاف ربيع أنّ عناصر تنظيم الدولة نصبوا كميناً لعناصر “قسد: في بادية “الفليطح” ومنطقة “البسام” التابعتين لناحية الصور في ريف دير الزور الشمالي، ما أسفر عن مقتل العشرات من الميليشيا وأسر آخرين، في حين تواصلت الاشتباكات بين الطرفين في بلدة “الشعفة” وسط تقدم بطيء للميليشيا في المنطقة.

 

أما على الصعيد المدني فقد قال ربيع إنَّ ميليشيا “قسد” داهمت فجر اليوم منازل المدنيين في بلدة ذيبان شرقي دير الزور، واعتقلت عددًا منهم دون معرفة التهمة الموجهة إليهم، أو الجهة التي تم اقتيادهم إليها، وكانت المداهمات بالتزامن مع تحليق طيران مروحي تابع للتحالف الدولي في المنطقة.

 

وأوضح ربيع أنَّ عدداً من المدنيين وقعوا اليوم بين قتلى وجرحى في بلدة الشعفة الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة، نتيجة غارات جوية مكثّفة من طيران التحالف الدولي على البلدة، كما توفيت يوم أمس الطفلة “رائدة الطيبي” في بلدة السوسة المجاورة للشعفة نتيجة الحصار المفروض على المدينة.

 

يُذكر أنَّ تنظيم الدولة يخسر مساحات كبيرة من مناطق سيطرته لصالح “قسد”، المدعومة من طيران التحالف الدولي، ولم يبقى للتنظيم سوى عدة جيوب في ريف دير الزور الشرقي، بالإضافة إلى مساحات من الصحراء الخالية من المدنيين.

رابط الخريطة بدقة عالية: https://a.top4top.net/p_1097tc4dp1.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات