• السَبْت

    كانون الثاني 2019

  • 19

مجددًا.. وزير الدفاع التركي: سندفن الإرهابيين في الحفر التي حفروها

نشر في : يناير 11, 2019 8:14 م

 

ألقى وزير الدفاع التركي اليوم كلمة حول سوريا، خلال جولة تفقدية للقوات التركية المتمركزة في ولاية “شانلي أورفة” على الحدود الجنوبية الشرقية المشتركة مع سوريا.

 

وجاء في الكلمة التي ألقاها “خلوصي أكار” أنَّه أمام تركيا منبج وشرق الفرات، وقد أعدّوا الخطط اللازمة بهذا الخصوص، كما أنَّ التحضيرات التركية متواصلة بشكل مكثَّف.

 

وقال الوزير إنّه سيتم دفن إرهابيي شرق الفرات في الحفر التي حفروها، في المكان والزمان المناسبين، كما جرى خلال العمليات السابقة، وأكدَّ أيضاً على أنَّ الدولة التركية مصممة بكل قوة على إنهاء الإرهاب أينما كان، سواء داخل حدودها أو خارجها.

 

وأضاف الوزير أنَّ الإرهابيين هم هدف تركيا الوحيد، وكل من يتحلى برجاحة العقل يعلم أنه ليس هناك أي مشكلة بين تركيا والأكراد، واصفاً علاقة تركيا والأكراد بعلاقة الظفر باللحم.

 

كما أشار الوزير إلى أنَّ بلاده تسعى إلى اتخاذ جميع التدابير من أجل الحفاظ على أمن مواطنيها وسلامتهم، كما أنَّ القوات المسلحة التركية ستواصل جهود مكافحة الإرهاب حتى تحييد آخر إرهابي، وتركيا احترمت وستواصل احترام وحدة أراضي جيرانها، وفي مقدمتها سوريا والعراق، أثناء عملياتها العسكرية ضد الإرهاب.

 

وشدّد على أنَّ تركيا ليس لديها مطامع في أراضي أحد، والهدف الوحيد هو ضمان أمن البلاد والشعب التركي، ومنع تشكيل أي حزام إرهابي على حدود تركيا الجنوبية.

 

كما نوّه الوزير أنّه كما أنَّ داعش الإرهابي لا يمثّل المسلمين، فإن ي ب ك/ بي كا كا الإرهابي لا يمثّل إخواننا الأكراد، على حد تعبيره.

 

علما أن آكار كان قد توعد منذ عدة أسابيع خلال تواجده في العاصمة القطرية الدوحة قائلا “إن ثمة حفر وأنفاق تم حفرها في منبج وشرق الفرات، “لكنها لن تقف حائلا أمام عزم تركيا القضاء على بؤر الإرهاب هناك”.

 

يُذكر أنَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد أعلن في الثاني عشر من شهر كانون الأول/ديسمبر عن بدء معركة شرق الفرات ضد الميليشيات الكردية، ولكن حتى اللحظة لم تقم تركيا بأي تحرك عسكري فعلي.

 

المصدر (وكالة الأناضول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات