• الجُمُعة

    آذار 2019

  • 22

النظام يُخصّص الملايين لـ مدينة تدمر الخالية من أهلها، والروس يمنعون الدخول إليها بلا موافقة

نشر في : فبراير 6, 2019 2:32 م

خصصَّت وزارة الإدارة المحلية والبيئة التابعة لحكومة النظام مبلغ (150 مليون ل.س) لتأهيل مجموعة مشاريع خدمية في مدينة تدمر، ممن تعرضَّ لـ دمار خلال سيطرة تنظيم الدولة على المدينة.

حكومة الأسد تؤهّل مشاريع خدمية في مدينة خالية:

 

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية السورية “حمزة العنزي” نقلاً عن مصدر محلّي إنَّ المبلغ المذكور تمَّ توزيعه على تأهيل شبكة الصرف الصحي إضافة إلى مشروع ترحيل الأنقاض من شوارع المدينة، إلى جانب مشاريع إعادة إنارة الشوارع الرئيسة كاملة بتدمر.

وأوضح مراسلنا إلى أنَّ معظم المشاريع الخدمية المقامة في تدمر، هي فعليًا لم تخدّم أهالي المدينة، على اعتبار أنَّ معظمهم لا يزال في مخيم الركبان، أو مهجّر في مناطق أخرى.

ويقتصر الوجود المدني على بعض عوائل عناصر النظام السوري والميليشيات الروسية والإيرانية، بالإضافة لـ العاملين بالتنقيب عن الآثار ومن لهم خبرة في الترميم والتجديد.

خبراء روس متمركزون بقلعة تدمر:

 

وفي سياق متصل، قال مراسل الوكالة إنَّ فريق خبراء روسيين تمَّ رصدهم في قلعة تدمر الواقعة أعلى جبال المدينة بارتفاع (150 م)، حيث يربط القلعة جسر متحرك يقع فوق الخندق المائي المحيط بها، الذي يمنع دخول أي أحد من خلاله.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الدخول لمدينة تدمر لا يتم إلّا بعد أخذ موافقة عبور من قبل الجانب الروسي، حتى أنَّ عناصر النظام المقيمين في مدينة “السخنة” والمناطق المحيطة بتدمر، لا يُسمح لهم بالدخول إلّا بموافقة أمنية من الروس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق