• الجُمُعة

    آذار 2019

  • 22

عودة المعارك بين ميليشيا قسد والتنظيم، عقب إعلان فشل المفاوضات

نشر في : فبراير 10, 2019 12:29 م

استأنفت العمليات العسكرية بين ميليشيا قسد وتنظيم الدولة، وذلك بعد فشل المفاوضات التي تمثّلت بـ تسليم الأسرى من الأجانب والسوريين لـ التحالف الدولي، مقابل فتح طريق آمن نحو صحراء الأنبار، وبعد مماطلة التنظيم بتسليم الأسرى نقض التحالف الهدنة.

محاور جديدة تشتعل مع إعلان فشل المفاوضات

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ديرالزور “جاد الله” إنَّ ميليشيا قسد قامت بفتح محورين لبدء العمليات العسكرية، الأول من جهة “المراشدة”، والثاني من جهة محور الجبل “الباغوز”. الذي شهد تصعيدًا خلال عمليات القصف ليلة أمس.

ومن جانبه، قال مراسل الوكالة “ربيع الحميدي” إنَّ الاشتباكات العنيفة عادت بين تنظيم الدولة وميليشيا قسد على أطراف بلدة الباغوز شرق ديرالزور.

قتلى مدنيين جرّاء غارات التحالف الدولي على الطيانة

أفاد مراسل وكالة ستيب نيوز في البادية “حمزة العنزي” أنَّ طيران التحالف الدولي استهدف بعدة غارات جبل الباغوز في ريف ديرالزور الشرقي.

وقتل ثلاثة مدنيين بقصف لطيران يُعتقد أنه تابع للتحالف الدولي، استهدف بادية بلدة الطيانة في ريف ديرالزور الشرقي، وذلك بعد هجوم لعناصر من تنظيم الدولة فجر اليوم على أحد آبار النفط في بادية بلدة الطيانة.

وأضاف مراسلنا، أنَّ اشتباكات بالأسلحة الثقيلة اندلعت أمس بين مجهولين في قرية الربيضة بريف ديرالزور الشمالي وسماع أصوات انفجارات في محيط القرية دون معرفة الأسباب.

تزامن ذلك مع انفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة “الصور” بريف ديرالزور الشمالي، دون وقوع إصابات .

معبر جديد عوضًا عن (الصالحية)

قال مراسلنا، إنَّ ميليشيا قسد وقوّات النظام افتتحتا معبرا جديدا بين بلدة بقرص وبلدة الشحيل في ريف ديرالزور الشرقي، وذلك بعد إغلاق معبر الصالحية قبل أيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق