• الثَلاثاء

    آذار 2019

  • 26

مراسلو ستيب ينفون أي حشود عسكرية جديدة على أطراف إدلب وحماة

نشر في : فبراير 10, 2019 3:35 م

نقلت مواقع إخبارية محليّة عن حساب “IvanSidorenko1″، المختص بنقل التحركات العسكرية لـ قوات الأسد، قوله أنَّ قوّات النظام أرسلت تعزيزات كبيرة من “الفيلق الخامس” و”الفرقة التاسعة” إلى الجبهات الفاصلة في حلب وحماة واللاذقية.

حقيقة تحشيدات قوّات الأسد نحو إدلب:

 

إلّا أنَّ مراسلي وكالة “ستيب الإخبارية” في حماة وإدلب، نفوا حقيقة ما تداولته المواقع الإخبارية عن وصول تحشيدات عسكرية جديدة.

وأشار مراسلنا “مصطفى أبو علي” أنَّ الحساب المذكور لم يُظهر أي صور رسمية تؤكّد وصول تحشيدات إلى المناطق المذكورة، مكتفيًا بنشر صور لمجموعة من الشبان لا توضح أيّ تفاصيل.

وأكّد مراسلنا رصد تحركات عسكرية قبل يومين، تبيّنت لاحقًا أنها رتل عسكري من ميليشيا (الحرس الجمهوري) اتجه إلى حلب.

قصف متكرر على مناطق “منزوعة السلاح”:

 

بدوره، أفاد مراسل الوكالة في إدلب “صادق شحود” أنَّ قوّات النظام تواصل قصفها الصاروخي والمدفعي المستمر على منطقة “منزوعة السلاح”.

وتستهدف قوّات النظام بشكل يومي كلاً من “جرجناز، التح، تلمنس، الخوين، الرفّة، أم جلال، التمانعة، السكيك، الفرجة، أم الخلاخيل، الكبانة”.

كما يطال القصف أيضًا كلاً من “الدير الشرقي، معرشمارين، خان شيخون، محيط كفرنبل، محيط حيش” لكن بشكل متقطّع.

وفي حماة، قال مراسلنا “علي أبو الفاروق” إنَّ قوّات النظام المتمركزة في بلدة “حيالين” استهدفت براجمات الصواريخ مدينة “كفرزيتا” في ريف حماة الشمالي، بعد يوم واحد على إعلانها مدينة منكوبة.

فيما أصيب مدني بجروح متفاوتة جرّاء قصف صاروخي للنظام على مدينة “اللطامنة” شمال حماة.

هذا واستهدفت قوّات المعارضة بصواريخ (الغراد) مواقع لـ قواّت النظام” في بلدة “اصيلة بريف حماة الغربي، ردًا على القصف الذي استهدف المناطق المحررة.

تحرير الشام تعتقل قائد أحد فصائل فيلق الشام:

 

وإلى ذلك، قال “عبدالله أبو علي” مراسل ستيب نيوز بإدلب إنَّ هيئة تحرير الشام اعتقلت “أحمد جحا” قائد لواء (واعتصموا) العامل في قطاع الساحل، والتابع لـ فصيل فيلق الشام، وذلك في بلدة “القنية” بريف إدلب الغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا يوجد تعليقات

اغلاق